أسرىالأخبارالأخبار البارزةفلسطين

نقل الأسيرين المضربين علاء الأعرج وهشام أبو هواش للمستشفى

جرّاء تردي حالتهما الصحيّة

أعلن محامي نادي الأسير الفلسطيني جواد بولس، مساء اليوم الثلاثاء، أنّه وجرّاء تردي الوضع الصحي للأسير علاء الأعرج المضرب منذ ٧٣ يوماً، جرى نقله من سجن “الرملة” إلى المستشفى.

كما أفاد نادي الأسير، بأنّه تم نقل الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 64 يوماً إلى المستشفى، جرّاء تردي وضعه الصحي.

وفي وقتٍ سابق اليوم، قررت سلطات الاحتلال الصهيوني، عدم تجميد الاعتقال الإداريّ للأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج.

ويخوض الأسير علاج الأعرج إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ (73) يوماً، ويواجه وضعاً صحياً خطيراً، إذ يُعاني من أوجاعٍ شديدة بالمعدة والجهاز الهضمي، إلى جانب صداعٍ مستمر، وضعف عام بالجسم خاصة في قدمه اليسرى التي أصبح لا يستطيع الوقوف عليها، وقد خسر من وزنه أكثر من 30 كغم.

واعتقل الأسير علاء بتاريخ 30/06/2021، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري بدون أن توجه له أي تهمة، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال لمدة عامين عام 2019.

أمّا فيما يخص الأسير هشام أبو هواش المضرب منذ (64) يوماً، فهو يُعاني من تدهور متسارع على وضعه الصحيّ، حيث بدأ يتقيّأ بشكلٍ مستمر.

ويُذكر أنّ 250 أسيراً في سجون الاحتلال من حركة الجهاد الإسلامي، أعلنوا بدء الإضراب المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على سلسلة العقوبات والإجراءات التنكيلية التي فرضتها الإدارة بحقهم، في أعقاب انتزاع 6 من أسرى سجن “جلبوع” لحريتهم الشهر الماضي.

ويقبع ما لا يقل عن 4400 أسير/ة فلسطيني في سجون الاحتلال حتى نهاية العام 2020 بحسب آخر الاحصائيات المتوفرة، منهم 40 أسيرة، و170 طفلاً، ونحو 380 معتقلاً إدارياً، وحوالي (700) أسيراً، منهم (350) أسيراً يعانون أمراضاً مزمنة وبحاجة للمتابعة الطبية الدائمة، وتوصف حالات (40) منهم/ن بأنها صعبة، وما لا يقل عن (17) من الأسرى المرضى في عيادة سجن الرملة بشكلٍ دائم بحاجة إلى تدخلات علاجية ومتابعة دورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى