الأخبار البارزةشؤون العدو

نتنياهو ينكر أمام المحكمة التهم المنسوبة له

وصل رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو صباح الإثنين إلى المحكمة المركزية في القدس المحتلة؛ للمثول أمام القضاة والنظر في ملفات الفساد المنسوبة له، بعد سلسلة من التأجيلات بسبب “كورونا”، حيث قالت وسائل إعلامٍ عبرية إنّ جلسة اليوم “متعلقة بالملف رقم 2000 الخاص بعلاقته مع رجلي الأعمال “نوني موزيس” وشاؤول الوفيتش”.

وأنكر نتنياهو أمام القضاة التهم المنسوبة له وهي “خيانة الأمانة واستغلال المنصب وتلقي الرشوة”، فيما تظاهر العشرات خارج أسوار المحكمة وهم يرتدون ملابس عمال النظافة، ورفعوا شعارات “لننظف القمامة”، وهم يحملون المكانس والحاويات الصغيرة.

نتنياهو في المحكمة

 

ويتهم نتنياهو بمفاوضة موزيس حول منع توزيع صحيفة “يسرائيل هيوم” مجانًا، مقابل الحصول على تغطية داعمة له في “يديعوت أحرونوت” فيما يعرف بالملف 2000.

وفي ملف فساد آخر، تتهم المحكمة نتنياهو في الملف 4000، بالحصول على تغطية داعمة له في موقع “واللا” مقابل حصول ألوفيتش على امتيازات من خلال توحيد شركتي “بيزك” للاتصالات الأرضية والإنترنت مع شركة “ييس” للبث وتحقيق أرباح مالية كبيرة.

وبحسب موقع “عرب 48″، فإن محامي نتنياهو، سيتمكنون خلال جلسة المحكمة اليوم، تكرار ادعاءاتهم، فيما يتوقع أن يوجه القضاة إليهم أسئلة حول ردهم على لائحة الاتهام.، وذكر الموقع أن القضاة سيطالبون برد محامي نتنياهو على تعيين مواعيد لجلسات يتم خلالها الاستماع إلى شهادات وأدلة ضد المتهمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى