الأخبار البارزةشؤون العدو

نتنياهو: سنصادق على ضم الأغوار يوم الأحد

قال رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، إنه سيقدم للحكومة مشروع ضم الأغوار وشمال البحر الميت للمصادقة عليه، بعد ساعات من الإعلان عن الصفقة الأمريكية التصفوية من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبيّنت صحيفة “هآرتس” العبرية أنّ نتنياهو سيعرض على حكومته، يوم الأحد المُقبل، المرحلة الأولى من ضم المستوطنات وبسط السيادة عليها، إذ سيصادق في المرحلة الأولى على ضم مستوطنات الأغوار وشمال البحر الميت.

ونقلت عن نتنياهو قوله إنه “سيكون هناك اعتراف أمريكي ببسط السيادة على تلك المناطق”، مضيفًا: “حكم إيتمار كحكم تل أبيب”، وذلك في إشارة إلى نيته ضم مستوطنة “ايتمار” شرقي نابلس.

ويوم أمس قال نتنياهو إن “صفقة القرن” الأمريكية تضمن حل مشكلة اللاجئين الفلسطينين “خارج حدود إسرائيل”.

وشكر نتنياهو سفراء الإمارات و البحرين وعمان لحضورهم قائلاً “أي شرف كبير أن أراكم هنا، أية علامة هذه للمستقبل.. أية علامة على للحاضر”.

وقال نتنياهو عن الصفقة إنها ستمنح الفلسطينين سيادة “محدودة ومشروطة”، مبينًا أنّ عاصمة الدولة الفلسطينية ستكون في أبوديس شرقي القدس ، فيما ستفرض “إسرائيل” سيادتها على كل المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة، بعد تصويت حكومتها على الخطوة الأحد.

وأضاف “حصلنا على موافقة أمريكية ب القدس الموحدة (عاصمة لإسرائيل)”. وتابع “تعرض الولايات المتحدة مطالب أمام الفلسطينين وليس الإسرائيليين من أجل الدخول في مفاوضات”.

وحول هذه المطالب قال نتنياهو “إخلاء قطاع غزة من السلاح، وقف دفع الرواتب للإرهابيين (الأسرى وذوي الشهداء الفلسطينيين)، إنهاء الدعاوى في المحكمة الجنائية الدولية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى