الأخبارثقافة

ناشط سويدي يبدأ رحلة مشياً على الأقدام إلى فلسطين

بدأ الناشط السويدي بنيامين لادرا، رحلة مشياً على الأقدام إلى فلسطين انطلاقاً من مدينة غوتنبرغ السويدية، وذلك في الذكرى المئوية لوعد بلفور.
وقال لادرا في حديث عبر الهاتف لقناة “الميادين” الفضائية “إنّ الدافع لرحلتي هو أنني أردت أن أفعل شيئاً لفلسطين، البلد الذي يخضع للاحتلال وأن أعبر عن تضامني مع الشعب الموجود هناك”.
ويرغب لادرا بــ “رفع مستوى الوعي حول ما يحدث في فلسطين”، مضيفاً “اعتقدت أنّي بهذه الخطوة سألفت انتباه الكثيرين وأحصل على المزيد من المعلومات وأنبه الناس إلى واقع الاحتلال هناك”.
ويرى الناشط السويدي الذي ستستمر رحلته لأكثر من عام، وشارك في جميع الفعاليات التي تدعم فلسطين، يرى أن ما يفعله هو “رسالة تضامن مفادها أن كل إنسان يمكنه أن يفعل شيئاً والحدود موجودة في الخيال. إذ يمكن للمرء أن يتظاهر في الشارع وأن يراسل سياسييه. يمكن أن نفعل كل شيء لنحرر كل الشعوب”.
وتوقع لادرا أن يلتقي الكثيرين وقال “هذا ما فعلته.. تحدثت معهم عن فلسطين وما يمكن أن نفعله خدمة لهذه القضية في الحياة اليومية.. مهمتنا أن نجعل هذا العالم أفضل”.
وكشف لادرا أن رحلته “تعتمد على الارتجال، فإن رغب بعضهم في لقائي فإني سأزورهم في مكان تواجدهم، ولم أضع خطة محددة أو أعرف المسار الإجمالي للبلد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى