الأخبار

نادي الأسير يحمل إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير إياد عمر

حالته الصحية في تدهور ملحوظ...

طالب نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الاحد، كافة الجهات المختصة بضرورة التحرك العاجل، للوقوف على التفاصيل الدقيقة للوضع الصحيّ للأسير إياد عمر، حيث طرأ تدهور ملحوظ على وضعه الصحي في سجن “مجدو“.

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، وصل بوابة الهدف نسخة عنه، أنّ الفحوص الطبية الأولية تشير إلى إصابة الأسير عمر بورم في الرأس، دون وجود تفاصيل إضافية حتى الآن، محملا إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته.

وأكد أنّ الحالات المرضية بين صفوف الأسرى في تصاعد، لا سيما بين الأسرى الذين قضوا فترات طويلة في الأسر، حيث يبلغ عدد الأسرى المرضى نحو (550) أسيراً.

يشار إلى أن الأسير عمر يبلغ من العمر 39 عاماً وهو من مخيم جنين، ومعتقل منذ العام 2002، ومحكوم بالسّجن لمدة 24 عامًا، وخلال سنوات اعتقاله فقد والديه وحرمه الاحتلال من وداعهما، كما حُرمت والدته من زيارته قبل وفاتها لمدة عشر سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى