فلسطين

نادي الأسير والأسرى في سجون الاحتلال ينعون الشهيد رفيق غنام

نعى نادي الأسير الفلسطيني، والأسرى في سجون الاحتلال، والمحررون في الوطن والمهجر، اليوم الأربعاء، الشهيد

رفيق رياض غنام (20 عامًا)، الذي ارتقى بعد إصابته برصاص جيش الاحتلال الصهيوني، واعتقاله فجر اليوم في بلدة جبع جنوب جنين.

وقال نادي الأسير، إنّ جريمة قتل الشاب رفيق غنام، تأتي في ظل استمرار تصاعد الاعدامات الميدانية من قبل قوات

الاحتلال منذ مطلع العام الجاري واحتجاز جثامينهم، عدا عن اعتقال العديد من المواطنين بعد إصابتهم، والتنكيل بهم.

ولفت النادي، إلى أنّه وبارتقاء الشهيد غنام الذي اُستشهد بعد اعتقاله، يرتفع عدد الشهداء الأسرى إلى 231 منذ

عام 1967، مشيرًا إلىّ أن 29 شهيدًا ارتقوا منذ بداية العام في جنين ومخيمها.

جدير بالذكر أنّ سلطات الاحتلال الصهيوني تحتجز مئات جثامين الشهداء العرب والفلسطينيين منذ أكثر من خمسة

عقود ويجري دفنهم بشكل مجهول بأرقام محفورة على لوحات معدنية ملحقة بجثثهم أو بقاياهم.

ومنذ بداية العام، أسفرت اعتداءات وجرائم قوات الاحتلال عن استشهاد 66 مواطنًا فلسطينيًا، منهم 14 طفلاً و5 نساء، إحداهن الصحفية شيرين أبو عاقلة ومواطن قتله مستوطن، والبقية ناشطون، منهم 6 قضوا في عمليتي اغتيال، وإصابة مئات آخرين بجروح، بحسب بياٍن للمركز الفلسطيني لحقوق الانسان.

اقرأ المزيد: المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى