الأخبار

نادي الأسير: نقل الاسير ناصر ابو حميد إلى مستشفى “برزلاي” بعد تدهور وضعه الصحي

يٌعاني مشاكل بالصدر والرئتين

تعرّض الوضع الصحي للأسير الفلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني ناصر أبو حميد إلى تدهور خطير، نُقل على اثره من معتقل عسقلان إلى مستشفى “برزلاي” الصهيوني.

وقال نادي الأسير إن أبو حميد يُعاني مؤخراً من مشاكل في الصدر وتحديداً في الرئتين، وقد تفاقمت حالته جرّاء ظروف الاعتقال القاسية، وما يرافقها من سياسات ممنهجة أبرزها سياسة الإهمال الطبي المتعمد.

وأوضح أن الأسير المحكوم بالسّجن 7 مؤبدات و(50) عاماً والمعتقل منذ عام 2002، من بين 5 أشقاء يواجهون الحكم مدى الحياة في سجون الاحتلال.

وكان الاحتلال اعتقل 4 منهم عام 2002 وهم: نصر، وناصر، وشريف، ومحمد، إضافة إلى شقيقهم إسلام الذي اُعتقل عام 2018، ولهم شقيق سادس شهيد وهو عبد المنعم أبو حميد، كما أن بقية العائلة تعرضت للاعتقال.

يذكر أن قوات الاحتلال هدمت منزل عائلة أبو حميد 5 مرات، كان آخرها عام 2019، كما حرمت والدتهم من زيارتهم لسنوات، وفقدوا والدهم خلال سنوات اعتقالهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى