أسرىفلسطين

نادي الأسير: الوضع الصحي للأسير أبو هواش خطير

مضرب عن الطعام لليوم الـ100

قال محامي نادي الأسير الفلسطيني جواد بولس، ظهر اليوم الأربعاء، إنّ “محكمة الاستئنافات العسكرية للاحتلال في “عوفر” قررت إرجاء جلسة المحكمة التي كانت مقررة اليوم للنظر في الاستئناف الخاص بقرار تثبيت الاعتقال الإداري بحق الأسير هشام أبو هواش المضرب منذ 100 يوم رفضاً لاعتقاله الإداريّ، وذلك لعدة أيّام، بعد أن تعذر إحضار الأسير أبو هواش لخطورة وضعه الصحيّ”.

وأكدّ المحامي بولس، أنّ “هناك تعليمات جديدة من قبل محاكم الاحتلال تفرض إحضار الأسير لقاعة المحكمة، وبمقابل ذلك لم تقم فعلياً بإجراء بديل عبر ترتيبات بإحضاره من خلال الفيديو كونفرنس، موضحاً أنه “عبّر عن استهجانه لإبقاء الأسير أبو هواش داخل سجن “عيادة الرملة” رغم وضعه الصحيّ الخطير الذي وصل له في يومه الـ100 من الإضراب، حيث أن إدارة السجون تفرض تحولات جديدة مع الأسرى المضربين، وتتعمد إبقاءهم في السجن حتى بعد مرور فترة طويلة على الإضراب”.

وبحسب المحامي، أعطت المحكمة مهلة مدتها خمسة أيّام للنيابة لإحضار تقرير طبي محدث عن إدارة سجن “الرملة” حول الوضع الصحي للأسير أبو هواش.

ويذكر أنّ المحكمة كانت قد أصدرت قراراً يقضي بتخفيض أمر اعتقاله الإداريّ الصادر بحقّه، من (6) شهور إلى (4) شهور- (غير جوهري) أي قابل للتمديد، علماً أن هذا الأمر صدر بحقّه خلال فترة الإضراب وبعد أن تجاوز الـ(70) يوماً.

ويُشار إلى أنّ الأسير أبو هواش (39 عاماً) من دورا/ الخليل معتقل منذ 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، حيث أصدرت سلطات الاحتلال بحقّه ثلاثة أوامر اعتقال إداري منذ تاريخ اعتقاله، الأمر الأول مدته 6 شهور، والأمر الثاني (6) شهور، والأمر الثالث (6) شهور جرى تخفيضها لأربعة شهور، علماً أنّه أسير سابق أمضى ما مجموعه (8) سنوات، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى