فلسطين

نابلس: مستوطنون يقتحمون الموقع الأثري في سبسطية

أفادت مصادر محلية، مساء اليوم الخميس، بأن مجموعة من المستوطنين اقتحموا الموقع الأثري في بلدة سبسطية، شمال غرب نابلس.

وأكدت المصادر، أن مجموعة من المستوطنين اقتحمت الموقع الأثري في البلدة، وسط حماية قوات الاحتلال، كما جاء عبر “وفا”.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال تفرض تشديدات على حركة وتنقل المواطنين بين البلدة والقرى المحيطة بها، خاصة عقب مقتل أحد المستوطنين في المنطقة منتصف كانون الأول العام الماضي، فيما تعطي الحرية لعصابات المستوطنين للتحرك بحرية وتنفيذ اعتداءات ضد المواطنين.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال تصعّد من هجماتها بحق البلدة وإرثها التاريخي، حيث تتعرض لاقتحامات وانتهاكات مستمرة، إضافةً للإغلاق المتكرر للموقع الأثري، لتأمين دخول سياح يهود يؤدون طقوساً تلمودية، بدعوى أنها أراضٍ “إسرائيلية”.

وتواجه المواقع الأثرية في الضفة المحتلة منذ نهاية الثمانينيات محاولات من قبل الاحتلال بوضعها تحت إدارته، وتم اعتبار سبسطية جزءاً من مستوطنة “شافيه شمرون” القريبة، حتى بات المستوطنون يحملون لوحات إرشادية كتب عليها، “الحديقة العامة سبسطية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى