الأخبار

نابلس: مئات الإصابات بالرصاص الحي والاختناق بمواجهات في بيتا وبيت دجن

مواجهات مستمرة

أصيب مئات المواطنين، مساء يوم الجمعة، بالرصاص الحي والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال، في بلدتي بيتا وبيت دجن في محافظة نابلس.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر، الحصيلة النهائية للإصابات التي تعاملت معها في مواجهات شهدتها بلدتي بيتا وبيت دجن في محافظة نابلس، حيث بلغت 435 إصابة.

وأوضح الهلال الأحمر ، أن من بين الاصابات 8 بالرصاص الحي، و84 بجروح بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و277 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، و66 إصابة أخرى بقنابل الغاز المباشرة.

وأشار الهلال الأحمر إلى وقوع انتهاكات بحق كوادره، حيث أصيب اثنان من كوادر الإسعاف التابعة للهلال الأحمر بالغاز من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يومية ضمن فعاليات الاحتجاجية ضد إقامة بؤرة “جفعات افيتار” الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

ويذكر أن الشاب شادي عمر لطفي سليم (41 عاما) من بلدة بيتا، ارتقى شهيداً الثلاثاء الماضي، برصاص قوات الاحتلال، أثناء تواجده قرب مفترق البلدة، وبهذا تودع البلدة 5 من الشهداء، ومئات الإصابات بالرصاص الحي خلال المواجهات التي لا تتوقّف مع جيش الاحتلال.

وتتواصل فعاليات الإرباك الليلي منذ حوالي 3 شهور في بلدة بيتا قرب جبل صبيح جنوب نابلس، رفضاً لإقامة بؤرة استيطانية بالقرب من البلدة.

ويبدأ أهالي البلدة بإشعال الأطر المطاطية على الجبل، والاشتباك مع قوات الاحتلال، وتوجيه أشعة الليزر والأضواء على المستوطنين المتواجدين في البؤرة، وغيرها من الخطوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى