الأخبار

نابلس: إصابة العشرات بقمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية في بيت دجن

رفضاً لإقامة بؤرة استيطانية

أفادت مصادر محلية، مساء اليوم الجمعة، بإصابة العشرات من المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وكذلك إصابة شاب بجروح بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بعد أن قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية رافضة لإقامة بؤرة استيطانية في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأوضحت المصادر، أن مئات المواطنين شاركوا بمسيرة انطلقت من أمام المسجد الكبير في بلدة بيت دجن، وانطلقت المسيرة باتجاه الأراضي المهددة بالاستيطان في المنطقة الشمالية الشرقية من القرية، وذلك رفضاً لإقامة بؤرة استيطانية هناك وللمطالبة بإزالتها.

ومن جانبه، قال رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن أراضي بيت دجن نصر أبو جيش، إن قوات الاحتلال قمعت المشاركين بالمسيرة حين وصولهم بالقرب من البؤرة الاستيطانية، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أوقع عشرات الإصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع وإصابة شاب بجروح بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعولج المصابون ميدانياً.

ولفت أبو جيش إلى أن المسيرة التي انطلقت اليوم في بيت دجن، تأتي إحياء لليوم الوطني لاسترداد جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزين لدى قوات الاحتلال.

وفي يوم الجمعة من كل أسبوع، ومنذ أشهر عدة، تشهد بيت دجن مواجهات مع الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها لصالح التوسع الاستيطاني.

وتعمل قوات الاحتلال كلّ أسبوع على قمع المواطنين السلميين المشاركين بالمسيرة بكلّ الطرق، مستخدمةً الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى