الأخبار

مُعرض لموت فجائي.. قراقع: توجه انتقامي تقوده المخابرات الاسرائيلية بحق الأسير القيق ..

قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، إن توجها انتقاميا يقوده جهاز المخابرات الاسرائيلي بحق الاسير المضرب عن الطعام الصحفي محمد القيق والذي يخوض اضرابا ضد اعتقاله الاداري منذ 58 يوما.

وأوضح قراقع في بيان عن الهيئة اليوم الخميس، أن المخابرات الاسرائيلية هددت القيق منذ يوم اعتقاله بإبقائه داخل السجون (7 سنوات) وبهدم منزله واعتقال عائلته معتبرين القيق كصحفي يشكل خطرا على أمن “دولة اسرائيل”.

وأشار إلى ان المخابرات الاسرائيلية هي التي رفضت الاستئناف الذي قدم للمحكمة بإلغاء اعتقاله الاداري وانها الجهة التي أوصت بعدم التفاوض حول اضرابه.

واعتبر قراقع أن موقف حكومة الاحتلال يقود إلى ترك الأسير القيق حتى لحظة الموت، محملا اياها المسؤولية عن كل التداعيات التي سوف تجري اذا ما حصل اي مكروه بحق الاسير القيق.

وشدد على أن الاسير القيق دخل مرحلة الخطر الشديد ومعرض لموت فجائي اذا لم يكن هناك تحرك جدي وسريع لانقاذ حياته.

ودعا قراقع الى حملة اعلامية عربية ودولية لمناصرة الصحفي القيق الذي اصبح وضعه الصحي صعبا للغاية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى