فلسطين

“ميتا” تماطل بإصدار نتائج التحقيق في سياسات إدارة المحتوى للغة العربية في فلسطين

استنكر مركز صدى سوشال، اليوم الثلاثاء، تأخر “ميتا” عن إصدار نتائج التحقيق في سياسات إدارة المحتوى للغة العربية

في فلسطين، والذي تم تأجيل إصداره أكثر من مرة، على الرغم من وعود الشركة لإصداره خلال الربع الاول من العام الجاري.

وبحسب بيان لمركز صدى سوشال، فإنّ التقرير يتضمن ملخصاً لتقييم التأثير المثير للجدل على حقوق الإنسان في الهند

والذي كلفت ميتا مكتب محاماة بإجرائه، والذي كان مخيبا للآمال بحسب جهات حقوقية دولية، ولم يحقق في “الاتهامات

بالتحيز في الاعتدال في المحتوى”.

وعلى الرغم من إجراء لجان مستقلة تحقيقا بخصوص عدم تحيّز سياسات “ميتا” بما في ذلك استخدام الأتمتة في مراقبة

المحتوى العربي والعبري، فإنّ فشلها في إصدار تقرير شامل عن الأوضاع في الهند حتى الآن هو فشل في إصدار تقرير

خاص بفلسطين ايضًا.

وأكد المركز أنه “ينظر بعين القلق لهذه الإجراءات البطيئة، ويدعو الشركة للمزيد من التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان وعدم المماطلة بإصدار تقارير مفصلة وشاملة في كافة المناطق التي تتعرض لعنف حالي أو محتمل، والالتزام بوعودها لإجراء تغييرات عاجلة وعادلة بما يخص المحتوى الفلسطيني والذي لازال يتعرض لاعتداءات مستمرة، تضع السردية الفلسطينية تحت تضييق واسكات في انتهاك صارخ لحرية التعبير وللقانون الدولي، بجانب خضوعه لمعايير مزدوجة بعيدة عن الحياد والعدل”.

يشار إلى أنّ “ميتا” قامت بإصدار تقريرها السنوي الأول لحقوق الإنسان، بعد اتهامات على مدى سنوات بغض الطرف عن الانتهاكات التي تحدث على الإنترنت وتغذي العنف في العالم الحقيقي.

اقرأ المزيد: أسرى “الجهاد” في رسالة عبر الميادين بذكرى نفق الحرية: المعركة لم تنته ولن نكلّ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى