عالمي

موسكو: مستعدون لاحتمال نشر أسلحة نووية روسية في بيلاروسيا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأربعاء، أنّ موسكو سمعت وأخذت في الاعتبار إشارة الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، بشأن احتمال نشر أسلحة نووية روسية على أراضيها.

وقال ريابكوف إنّه “قد سمعنا الإشارة من الرئيس لوكاشينكو وأخذناها في الاعتبار. نحن مسؤولون للغاية عن التزاماتنا بموجب جميع الاتفاقات التي تكون روسيا طرفاً فيها، ولا شك لدينا أنّ بيلاروسيا تفعل نفس الشيء”.

كما أضاف ريابكوف: “لكن في مرحلة ما، لا يزال يتعين على الزملاء الغربيين التوقف والتفكير فيما يفعلونه. لماذا يقوضون النظام القائم للأمن الدولي من خلال أفعالهم العملية، وبياناتهم، وجهلهم بأشياء واضحة، بما في ذلك التعدي على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية؟”.

يُشار إلى أنّ الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أعلن أمس أنّ بلاده ستعرض على روسيا نشر أسلحة نووية على أراضيها في حال نشر أسلحة نووية للناتو في بولندا.

ويوم أمس، لوكاشينكو، بولندا من تنفيذ تهديداتها بإغلاق الحدود مع بلاده، وقال إنه مستعد لوقف ترانزيت الغاز الروسي عبر بيلاروسا إلى أوروبا كردٍ على هذه الخطوة.

وفي وقتٍ سابق من الأمس، قال رئيس الوزراء البولندي، ماتوش مورافيتسكي، إنّه “لا يستبعد انجرار التصعيد على الحدود مع بيلاروسيا إلى حرب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى