القدسفلسطين

موجة غضب بعد تجوّل وفد بحريني في أحياء القدس المحتلة

التطبيع خيانة

عمّت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب بعد انتشار فيديوهات توثّق زيارة وفد بحريني القدس المحتلة وتجوالها في الحارة القديمة بحماية قوات الاحتلال الصهيوني.

وكانت خارجية الاحتــلال قد نشرت صورة لمواطن بحريني يصلي الظهر أمام حائط البراق في مدينة القدس، ضمن وفد بحريني زار الأراضي المحــتلة أمس الأربعاء  في إطار تكريس التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.

وأثارت هذه الزيارة استياء وغضب الشعب البحريني، الذي تفاعل جزء كبير منه تحت وسم “بحرينيون ضد التطبيع”.

يُذكر أنّ وزير الخارجية الصهيوني يائير لابيد قام الأسبوع الفائت بزيارة إلى البحرين، في أول زيارة رسمية لوزير صهيوني بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين الجانبين الذي أُبرم العام الماضي برعاية أميركية.

وقام متظاهرون بإحراق إطارات خارج العاصمة المنامة، كما انطلقت تظاهرات شعبية غاضبة ومنددة بالتطبيع تزامناً مع وصول لابيد للعاصمة، تأكيداً على رفضهم للعلاقات بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى