الأخبار

مواجهات ومداهمات ليلية للعدو في الضفة الغربية

شنّت قوّات العدو الصهيوني ، فجر اليوم الإثنين، حملة اعتقالات ومداهمات طالت أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة، تخللها مواجهات وإعطاب جيب عسكري خلال المواجهات بعد اصطدامه في عمود كهرباء في مدينة دورا جنوب الخليل ، ما أدى إلى اضطرار قوّات الاحتلال لسحبه عبر آلية عسكرية أخرى”.

وتكرر قوّات الاحتلال اقتحاماتها لمدينة دورا لليوم الـ25 على التوالي، بعد قتل حاخام صهيوني قرب المدينة خلال شهر رمضان، واتّهامها لشُبّان من المدينة بتنفيذ العملية.

في ذات السياق سلّمت قوات الاحتلال الأسير المحرر غسان جهاد عمرو بلاغ مقابلة لمخابراتها، في الوقت الذي فتّشت فيه منزله ومنزل شقيقيه ووالده، فيما اقتحمت قوّة عسكرية أخرى منزل المواطن مفيد شديد وتركت له بلاغ مقابلة لمخابرات الاحتلال.

كما داهمت عدداً من منازل المواطنين في بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، عرف من بينها منزل المواطن زياد السويطي الذي فتّشت محلاً تجارياً يملكه واحتجزته مدة من الوقت قبل إطلاق سراحه.

وفي مدينة الخليل، داهمت قوّة عسكرية منطقة الحاووز ومنطقة قيزون وأقامت حاجزاً عسكرياً نكلت بالمواطنين.

أما في بيت لحم، فاعتقلت الشابين محمد جمال طقاطقة من بلدة بيت فجار جنوبًا، وأحمد جمال العمور من بلدة تقوع شرقًا.

أما قلقيلية فقد اعتقلت قوات الاحتلال في وقت متأخر الليلة الماضية فتى على حاجز عسكري مفاجئ على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية وأوقفوا المركبات والمواطنين.

وقال شهود عيان، إن “دوريات الاحتلال تمركزت على مدخل قلقيلية الشرقي وشرعت بإيقاف المركبات حيث شوهد فتى معتقل في السابعة عشرة من عمره بعد توقيفه على الحاجز المذكور دون اتضاح هويته”

وأشاروا إلى أن “قوات الاحتلال شوشت حركة السير في تلك المنطقة التي تتعرض باستمرار لانتشار قوات الاحتلال وحواجزها المفاجئة”.

وفي جنين فقد اقتحمت فجراً بلدة قباطية جنوباً واعتقلت ثلاثة شبان وشنت عمليات تفتيش واسعة لمنازل المواطنين.

وقال شهود، إن “وحدات مشاة داهمت حيي الكميل وأبو الرب في قباطية وشنت عمليات تمشيط واسعة طالت عدداً من المنازل وتخللها تحقيق ميداني واعتداء على المواطنين”.

وأشاروا إلى أنه “تم اعتقال ثلاثة شبان هم: محمود جعفر، ومحمد بلال كميل، وأمجد القزحة، وجميعهم في العشرينات من العمر بعد تفتيش منازلهم وتخريب محتوياتها”.

وانتشرت قوات الاحتلال في مفارق الطرق وأطلقت القنابل الصوتية والأعيرة النارية خلال عملية الاقتحام قبل انسحابها في وقت مبكر من صباح اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى