الأخبار البارزةالقدس

مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في باب العامود

اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني على مُصلين في منطقة باب الأسباط عقب الانتهاء من صلاة التراويح في المسجد الأقصى، كما أطلقت قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب الشبان الذين اعتادوا احياء أمسيات رمضانية على مدرجات باب العامود، ما أدى لاندلاع مواجهات عنيفة دون أن يبلغ عن اعتقالات أو إصابات.

وكان آلاف المواطنين أدوا، الليلة، صلاتي العشاء والتراويح في المسجد الأقصى.

وأعلنت سلطات الاحتلال في وقتٍ سابق عن سلسلة من الإجراءات سيتم اتخاذها خلال شهر رمضان وعيد الفطر المُرتقبين، تتضمّن شروطاً وتغييرات حول دخول المسجد الأقصى والمعابر والحواجز والبوّابات في القدس والضفة المحتلة، بالإضافة للزيارات والتصاريح، وذلك في ظل سياسات التضييق التي يُمارسها الاحتلال على الفلسطينيين في كافة أرجاء فلسطين المحتلة.

وتشمل الإجراءات، دخول المسجد الأقصى لأداء الصلاة للرجال دون (16) عاماً أو فوق (40) عاماً من العمر، والنساء كافّة الأعمار دون الحاجة لتصريح، وبالنسبة للرجلين الذين تبلغ أعمارهم (30 – 40) عاماً يجب إصدار تصريح دخول من خلال مكتب الارتباط الفلسطيني.

يُضاف إلى ذلك إصدار (150) ألف تصريح دخول للمتزوجين من أجل زيارة العائلات دون قيود العمر، خلال أيام الأحد إلى الخميس، من الساعة الثامنة صباحاً وحتى العاشرة مساءً، إلى عيد الفطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى