الهيئة القياديةهيئات الجمعية

مهرجان سياسي جماهيري في ذكرى استشهاد الحاج قاسم سليماني

شاركت جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية في المهرجان الجماهيري السياسي الذي أقامته فصائل المقاومة الفلسطينية

في الذكرى الثالثة لاستشهاد الحاج قاسم سليماني ورفاقه، ومثّل الجمعية الدكتور محمد البحيصي رئيس الجمعية والإخوة

أعضاء الهيئة القيادية في الجمعية.. حيث حضر المهرجان الإخوة قادة وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية في سوريا،

وممثلين عن الأحزاب السورية والفلسطينية والجمعيات والمؤسسات والاتحادات السياسية والشعبية الفلسطينية في سوريا،

وحشد شعبي ورسمي كبير، وذلك ظهر اليوم السبت7/1/2023  في المركز الثقافي العربي في الميدان.

فعاليات المهرجان:

افتتح المهرجان بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وترتيل الأناشيد الوطنية الثلاثة

“السوري والإيراني والفلسطيني”، ومشاهدة فيديو حول مآثر الحاج قاسم ورفاقه في دعم حركات المقاومة ومحاربة الإرهاب.

كلمة سورية:

ألقى كلمة سوريا الدكتور محمد قيس الأمين العام للقيادة الفلسطينية في حزب البعث العربي الاشتراكي حيث أكد على

أهمية ما قدمه الحاج قاسم لسوريا ودعمها في دحر الإرهاب الداعشي من أراضيها ووقوفه صفاً واحداً مع الجيش العربي

السوري ضد المشروع التكفيري الصهيوني في المنطقة، كما نقل تحية القيادة السورية وعلى رأسها الدكتور بشار الأسد

رئيس الجمهورية لأرواح القادة الشهداء وللحضور الكريم في المهرجان.

كلمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية:

وألقى كلمة الجمهورية الإٍسلامية الإيرانية الأخ علي رضا آيتي القائم بأعمال السفارة الإيرانية بدمشق والذي قال بأن نهج

الجمهورية الإسلامية منذ قيامها ركيزته هي فلسطين وأن دعم إيران لفلسطين وشعبها ومقاومتها ثابت مستمر حتى تحرير

كل فلسطين وبأن الحاج قاسم كان على هذا النهج ممثلا الجمهورية الإسلامية في دعم حركات المقاومة في المنطقة وعلى

رأسها المقاومة الفلسطينية البطلة، وأن إيران ستبقى الداعم والسند لنضال فلسطين ضد الصهيونية.

كلمة المقاومة:

وألقى كلمة المقاومة الأخ حسن حب الله مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله والذي أكد على أهمية الدور الذي لعبه

الحاج قاسم في تعزيز إمكانات المقاومة في معاركها ضد الاحتلال وعلى رأسها حرب 2006 ضد لبنان والتي كان الحاج قاسم

أحد المخططين في غرفة عمليات المقاومة، كما نوه الأخ حسن لدور الحاج قاسم في تنشئة الفرق والكتائب العسكرية

للمقاومة وإعدادها لاقتحام الأراضي الفلسطينية المحتلة وتحريرها.

كلمة فلسطين:

وكانت كلمة فلسطين للدكتور طلال ناجي الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة والذي أكد في

كلمته على أن الحاج قاسم كان همه الشاغل هو تسليح المقاومين الفلسطينيين وتعزيز قدراتهم القتالية وإعدادهم لمعركة

التحرير، وهذا ما نرى نتائجه في قطاع غزة الذي كسر شوكة الاحتلال في عدة معارك كما نرى ذلك العمليات الفدائية البطلة

والقدرات القتالية التي نراها في الضفة الغربية، وهذه هي منهجية أساسية عملت عليها المقاومة الفلسطينية وبدعم من

الإخوة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى