الأخبار البارزة

من هو القائد الفلسطيني أحمد جبريل “أبو جهاد” ؟

أحمد جبريل “أبو جهاد”، قياديٌ فلسطيني أسس “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة”، وهو أمينها العام منذ عام 1968، وحتى وفاته اليوم الأربعاء في العاصمة السورية دمشق.

آمن “أبو جهاد” بالكفاح المسلح لتحرير فلسطين فأسس “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة”، وهي فصيلٌ فلسطينيٌ قوميٌ يساري انشقّ عن “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، واتخذ من العاصمة السورية دمشق مقراً لقيادته، حيث قامت “الجبهة الشعبية-القيادة العامة” بعمليات عدّة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

الولادة والنشأة:

ولد أحمد جبريل عام 1938 في قرية يازور في ضواحي مدينة يافا المحتلة، لأبٍ فلسطيني وأمٍ سورية، ثم هُجّر مع عائلته إلى سوريا في نكبة عام 1948 ليستقر في مدينة القنيطرة عند أخواله. بعد حصوله على الشهادة الثانوية العلمية عام 1956، انتقل جبريل إلى القاهرة ليتلقى “تكويناً عسكرياً أكاديمياً” وتخرّج من الكلية الحربية عام 1959.

التجربة السياسية:

على مقاعد الدراسة الجامعية في مصر احتكّ جبريل بالاتحاد العام للطلبة الفلسطينيين، وبدأت فكرة الكفاح المسلّح لتحرير فلسطين تتبلور في ذهنه.

وعام 1959 أسس جبريل “جبهة التحرير الفلسطينية” تيمناً بـ”جبهة التحرير الجزائرية” التي تأثر بها، قبل أن يندمج مع عدة تيارات قومية ويسارية ويؤسسوا “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” عام 1967 التي تولى قيادتها جورج حبش فيما تولى جبريل قيادة جناحها العسكري. غير أنّه انفصل عن جبهة جورج حبش ليؤسس عام 1968 فصيله الخاص “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة” التي أصبحت تقوم بعمليات نوعية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

كما وعارض أحمد جبريل وبشدّة أي مفاوضات مع “إسرائيل” عام 1974، وبقي قريباً من سوريا.

العمليات العسكرية:

عملية الخالصة الاستشهادية، في نيسان/أبريل 1974، من العمليات الفدائية الأولى التي نفذتها “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة”، والتي أدت إلى مقتل وجرح عشرات الإسرائيليين بعد أن اقتحم 3 فدائيين مستوطنة “كريات شمونة” شمالي فلسطين.

وبرعت الجبهة أيضاً في اختطاف الجنود الإسرائيليين ومبادلتهم بالأسرى الفلسطينيين لدى “إسرائيل”، على غرار عملية الجليل عام 1985، التي بادل خلالها 3 جنود إسرائيليين بـ1150 أسيراً لدى الاحتلال.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 1987، قام اثنان من مقاتليها بالهبوط قرب “كريات شمونة” بعد أن عبرا الحدود بطائرة شراعية خفيفة وقاما بقتل عسكريين إسرائيليين قبل أن يستشهدا.

كما نفّذت الجبهة عدداً كبيراً من العمليات ضد الاحتلال الإسرائيلي خلال احتلالها جنوب لبنان ما بين عامي 1978-2000.

واغتالت “إسرائيل” نجل القائد الفلسطيني أحمد جبريل، جهاد جبريل، الذي يترأس الجناح العسكري للجبهة الشعبية عام 2002، في منطقة تلة الخياط في بيروت بعد تفخيخ سيارته، فيما تَعتبر “إسرائيل” أحمد جبريل من ألد أعدائها، وقد حاولت اختطافه واغتياله مرات عدّة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى