الأخبار البارزةالقدس

منظمات استيطانية تدعو لتكثيف اقتحامات الأقصى تزامناً مع عيد الأضحى

دعت منظمات صهيونيّة المستوطنين إلى المُشاركة في اقتحامات جماعيّة للمسجد الأقصى خلال أيام عيد الأضحى، بالتزامن مع ذكرى ما يُسمّى “خراب الهيكل.”

وحسب دعوات المنظمات الاستيطانيّة، تبدأ الاقتحامات في ساعات صباح يوم الأحد الموافق 11 آب/أغسطس، بعد انتهاء صلاة عيد الأضحى، وتتجدد يومياً حتى صباح يوم الخميس المُقبل.

وأشار المستوطن ابراهام بلوخ من منظمات جماعات الهيكل المزعوم، إلى أنّ شرطة الاحتلال ستسمح لهم بتنفيذ اقتحامات جماعيّة لساحات الحرم بمناسبة ذكرى ما يُسمّى “خراب الهيكل”، حيث ستُوفّر للمستوطنين الحماية، على غرار الاقتحامات الجماعيّة خلال ما يُسمّى “يوم القدس ” في الثامن والعشرين من شهر رمضان.

كذلك وجّهت المنظمات الاستيطانية دعوات للمستوطنين وأطفالهم للمُشاركة في الاقتحامات وإقامة فعاليات في ساحات الحرم، حيث يسعى المستوطنون لزيادة فترة الاقتحامات لساحات الحرم خلال الفترة الصباحيّة، وكذلك السماح لهم بتجديد الاقتحامات في ساعات ما بعد الظهر.

يأتي ذلك في الوقت الذي صعّدت فيه سلطات الاحتلال من إجراءاتها ضد المُصلّين ومُوظفي الأوقاف عبر مُلاحقتهم واعتقالهم والتحقيق معهم وإبعادهم عن الأقصى، والتقييد المُستمر على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم، وكذلك نصب الحواجز العسكرية في الطرقات المؤدية للأقصى وقبالة بوّاباته.

وأفاد تقرير صدر عن مركز معلومات وادي حلوة، أنّ (2233) مستوطناً وطالباً يهودياً اقتحموا المسجد الأقصى خلال تموز/يوليو الماضي، بحراسة مُشددة من شرطة الاحتلال.

فيما سجّلت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية إنّ سلطات الاحتلال، ارتكبت أكثر من (75) اعتداءً وانتهاكاً بحق المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي خلال الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى