الأخبارالأخبار البارزة

منصور: كل قاعات الأمم المتحدة لا تكفي لاستيعاب ضحايا الإرهاب الفلسطينيين

قال المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، إن كل قاعات الأمم المتحدة لا تكفي لاستيعاب ضحايا الإرهاب الفلسطينيين.

وخلال المؤتمر العالمي الأول لضحايا الإرهاب الذي عقدته الأمم المتحدة في قاعة الجمعية العامة، قال منصور إن “الشعب

الفلسطيني يعرف معنى المعاناة”، مذكراً بالطفل محمد الدرة الذي استشهد بين ذراعي والده، ومحمد أبو خضير الذي

حرِق حياً، وبقصف قطاع غزة الذي راحت ضحيته عائلات بأكملها، وبعملية الحرق العمد الذي راح ضحيتها سعد ورهام

دوابشة وابنهم علي البالغ من العمر 18 شهراً، وكذلك بمقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة.

وشدد الدبلوماسي الفلسطيني على أن حياة الفلسطينيين ليست رخيصة، ورأى أن على العالم أن يتصرف وفقاً لذلك.

وطالب منصور بالتوقف عن لوم ضحايا الإرهاب بدلاً من تحقيق العدالة لهم والاقتصاص من مرتكبي الجرائم، داعياً إلى

التوقف عن الحديث عن أمن الاحتلال الإسرائيلي وتجاهل غياب الملاذ الآمن للشعب الفلسطيني وأطفاله.

وأكّد حق الشعب الفلسطيني في الحماية وإصراره على استكمال مسيرته نحو الحرية وسعيه لتحقيق العدالة، بما في ذلك من خلال المحكمة الجنائية الدولية بالرغم من التهديدات والهجمات المستمرة.

اقرأ المزيد: صنعاء: 55 خرقاً جديداً لقوات التحالف السعودي في جنوب الحدَيْدَة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى