الأخبار البارزةالعالم العربي

ملك الأردن: نحتاج منظومة دفاع عربية ولا نبحث “الناتو العربي” راهناً

أكّد الملك الأردني عبد الله الثاني أنّ موضوع “الناتو العربي” لا يتم بحثه في الوقت الراهن، رغم الحاجة إلى منظومة

عمل دفاعي مؤسسي عربي “تتطلب تشاوراً وتنسيقاً وعملاً طويلاً مع الدول العربية”.

وفي حوار مع صحيفة “الرأي” الأردنية، نشر اليوم الأحد، حول “الناتو العربي”، قال الملك: “نحن نتحدث عن الحاجة إلى

منظومة عمل دفاعي مؤسسي عربي، وهذا يتطلب تشاوراً وتنسيقاً وعملاً طويلاً مع الأشقاء، بحيث تكون المنطلقات والأهداف واضحة”.

وأضاف: “دعني أذكّر بأنّ هذا الطرح جزء أساسي من المبادئ التي قامت عليها جامعة الدول العربية، ومع ذلك فإنّ موضوع

الحلف لا يتم بحثه حالياً”.

وتابع: “لو نظرنا اليوم إلى مصادر التهديد التي تواجهنا جميعاً، سنجدها مشتركة، وتتطلب تعاوناً عربياً يستجيب لها،

خصوصاً مخاطر الإرهاب المتجددة، وشبكات التهريب المنظمة للمخدرات والأسلحة”.

وأوضح العاهل الأردني أنّ “الأردن لم يكن يوماً، ولن يكون أبداً، إلا مع حلف أمته العربية ومصالحها وقضاياها”، لافتاً إلى

أنّ “الأردن كان في صدارة المشاركين في مواجهة تهديدات إرهابية وأمنية استهدفت دولاً عربية وشعوبها”.

وكان الملك الأردني قال، في 24 حزيران/يونيو الفائت، في مقابلة مع قناة “سي أن بي سي” الأميركية، إنّه “سيدعم

تشكيل تحالف عسكري في الشرق الأوسط على غرار حلف شمال الأطلسي”، على أن “يتم ذلك مع الدول التي لديها

نفس التفكير”، مضيفاً: “سأكون من أوائل الأشخاص الذين يؤيدون إنشاء ناتو في الشرق الأوسط”.

وأشار إلى أنّ “الأردن يعمل بنشاط مع حلف شمال الأطلسي، ويعتبر نفسه شريكاً في الحلف، بعد أن قاتل كتفاً إلى كتف

مع قوات الناتو لعقود”.

اقرأ المزيد: “تجنباً لحرب عالمية”.. بايدن يرفض تسليم كييف صواريخ بعيدة المدى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى