الأخبار البارزةفلسطين

مقتل 26 صهيونياً و422 إصابة بعمليات للمقاومة منذ بداية العام

شهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة تنامياً واتساعاً في أشكال العمل المقاوم للاحتلال، وخاصة المقاومة المسلحة التي

تميّزت بالشجاعة والجرأة على المواجهة وتنفيذ عمليات من نقطة صفر، خلال العام الحالي 2022.

حيث بلغ ارتفاعًا ملحوظًا في أعمال المقاومة الفلسطينية منذ بداية العام الجاري 2022؛ حيث بلغت أكثر من 10325 عملاً

مقاوماً، منها 565 عملية إطلاق نار، و35 عملية طعن أو محاولة طعن، إلى جانب 14 عملية دهس أو محاولة دهس.

وسجّلت الضفة والقدس، 160 عملية زرع أو إلقاء عبوات ناسفة، و61 حرق منشآت وآليات وأماكن عسكرية، إلى جانب 109

تحطيم مركبات ومعدات عسكرية، وإسقاط طائرتين.

وسجل العام الجاري 3871 مواجهات بأشكال متعددة، و1181 مقاومة اعتداءات المغتصبين، و499 مظاهرات ومسيرات،

بالإضافة إلى 21 عمليات إرباك ليلي.

ومنذ بداية شهر أكتوبر نفذت المقاومة 139 عملية إطلاق نار، و3 عمليات دهس و3 عمليات طعن، أدت الى مقتل جنديين ومغتصب.

وشهد شهر سبتمبر الماضي، (833) عملاً مقاوماً بينها 75 عملية إطلاق النار، أدت لمقتل مغتصب واحد وإصابة (49) آخرين، بعضهم بجراح خطرة.

اقرأ المزيد: عشرات المستوطنين يقتحمون “الاقصى”

وفي يوليو المنصرم شهدت الضفة 588 عملاً مقاومًا، أدى إلى إصابة 18 إسرائيليًّا، في حين نفذ مقاومون 44 عملية إطلاق

نار على أهداف للاحتلال.

وخلال يونيو الماضي استمرت عمليات المقاومة بمختلف أشكالها، حيث رُصد 649 عملاً مقاومًا، في حين جرح 26 إسرائيليًّا بعضهم بجراح خطرة.

وتواصلت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال، والتي بلغت 31 عملية تركزت في نابلس وجنين.

وتخلل مايو الماضي عدة عمليات نوعية، قتل فيها 4 جنود ومستوطنين، وأصيب 51 بجروح مختلفة.

وسجل في مايو، 1358 عملاً مقاومًا، منها 57 عملية إطلاق نار 27 منها في جنين.

وشهد إبريل الماضي، مقتل 4 إسرائيليين وإصابة 56 آخرين بجراح مختلفة.

وبلغ مجموع العمليات 1510 أعمال مقاومة، منها 76 عملية إطلاق نار واشتباك مسلح مع قوات الاحتلال.

وفي أكبر حصيلة لعدد قتلى الاحتلال خلال شهر، قتل في مارس الماضي 12 مستوطنًا وجنديًّا إسرائيليًّا وأصيب 64 بجراح مختلفة.

ورصد في الشهر ذاته 821 عملًا مقاومًا، منها 52 عملية إطلاق نار واشتباك مسلح مع قوات الاحتلال.

أما فبراير، فأحصي خلاله 835 عملاً مقاومًا، منها 52 عملية إطلاق نار، في حين أصيب 27 جنديًّا ومستوطنًا إسرائيليًّا، منهم 14 في القدس المحتلة.

وافتتح العام 2022 بإصابة 13 مستوطنًا وجنديًّا بجراح مختلفة في يناير الماضي، ورصد 623 عملاً مقاومًا، منها 28 عملية إطلاق نار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى