عالمي

مقتل شخصين على الأقل إثر إطلق نار في لوس أنجلوس

تحدثت وسائل إعلام أميركية، اليوم الاثنين، عن مقتل شخصين على الأقل، إثر إطلاق نار في ضاحية سان بيدرو بلوس أنجلوس.

وقالت سلطات الإطفاء في المدينة، في بيان سابق، إنّ “7 أشخاص على الأقل (4 ذكور و3 إناث)، بأعمار مختلفة، نقلوا

إلى المستشفيات بعد إطلاق النار”.

وبدأت السّلطات بإجراء تحقيق بشكل فوري، ولكن لا توجد أي معلومات حتى الآن حول دوافع تنفيذ الهجوم.

وقبل يومين، أصيب 3 أشخاص بجروح، عندما فتح مسلح النار من سيارته مستهدفاً مجموعة من الأشخاص يشاركون

في مراسم جنازة بكنيسة في مدينة شيكاغو في ولاية إلينوي الأميركية.

والأسبوع الماضي، أعلن مسؤولون أميركيون مقتل 3 أشخاص وإصابة 3 آخرين، عندما فتح شخص النار في مركز تجاري

في ولاية إنديانا الأميركية، في هجوم أتى بعد أيام فقط على فتح مسلح النار خلال استعراض احتفالي في إحدى ضواحي شيكاغو الغنية، ما أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة ما لا يقل عن 30 شخصاً.

وأدى الارتفاع الأخير في أعمال العنف إلى إعادة إثارة الجدل حول تنظيم السلاح في البلاد. ومن المقرر أن تصوت لجنة في مجلس النواب الأميركي قريباً، للمرة الأولى منذ ما يقارب 20 عاماً، على مشروع قانون يحظر الأسلحة الهجومية.

اقرأ المزيد: حملة اعتقالات ومداهمات لقوات الاحتلال في عدّة مناطق بالضفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى