أسرىفلسطين

معتقلان يواصلان إضرابهما عن الطعام في سجون الاحتلال

يواصل معتقلان في سجون الاحتلال الصهيوني، إضرابهم المفتوح عن الطعام، مطالبين بعدة مطالبات منها وقف الاعتقال الإداري.

المعتقل عدال موسى (34 عامًا) المضرب عن الطعام لليوم الـ 35 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداريّ المستمر، إضافة

إلى الأسير جواد جواريش (41 عامًا)، للمطالبة بالسماح له بلقاء شقيقيه المعتقلين في سجون الاحتلال.

وقال نادي الأسير إنّ سلطات الاحتلال أصدرت بحقّ عدال لمدة ثلاثة شهور، وهو أسير سابق، أمضى في سجون الاحتلال

نحو سبع سنوات، منها خمس سنوات بشكل متواصل، وهو متزوج وأب لطفلين، وما يزال محتجزًا في زنازين سجن “عوفر”.

وكان أحمد موسى، شقيق عدال، قد أعلن أول أمس فك إضرابه عن الطعام بعد اتفاق على عدم تجديد الاعتقال الإداري له.

وأشار إلى أنّ الأسير جواد جواريش (41 عامًا)، من بيت لحم يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم التاسع على التوالي

في زنازين سجن “عسقلان”، للمطالبة بالسماح له بلقاء شقيقيه المعتقلين في سجون الاحتلال عبد الله، وعرابي جواريش.

وذكر نادي الأسير أن الأسير جواريش المعتقل منذ عام 2002، حرم من زيارة شقيقيه منذ 20 عامًا، بذريعة وجود “منع أمني” بحقهما، واليوم بعد اعتقالهما يطالب بلقائهما، بعد سنوات طويلة من الحرمان.

يشار إلى أن شقيقه عبد الله معتقل إداريًا ويقبع في “النقب”، وشقيقه عرابي ما يزال موقوفًا ويقبع في سجن “عوفر”.

ومن الجدير ذكره أن الأسير جواريش محكوم بالسّجن مدى الحياة وكان قد تعرض عدة مرات للعزل، وهو متزوج وأب

لابنتين، إحداهما كانت تبلغ من العمر ثمانية شهور عندما اُعتقل، وابنته الثانية كانت في رحم أمها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى