أسرىفلسطين

مطالبة بإخراج كافة الأسرى المرضى وكبار السن من أقسام السجون

طالبت لجنة الطوارئ الوطنية العليا في سجون الاحتلال، اليوم الخميس، إدارة السجون بإخراج كافة الأسرى المرضى وكبار السن من الأقسام، تحسباً للتصعيد القادم يوم غدٍ الجمعة.

وبحسب تريح لنادي الأسير، أفاد بأن “لجنة الطوارئ الوطنية العليا في سجون الاحتلال تطالب إدارة السجون بإخراج كافة الأسرى المرضى وكبار السن من الأقسام، تحسبًا للتصعيد القادم يوم غدٍ الجمعة“.

ومن جهته، أكد مركز حنظله، أنه ولليوم التاسع عشر على التوالي يواصل الأسرى خطوات المواجهة والمقاومة ضد إجراءات إدارة السجون الصهيونية حيث سيقوم الأسرى كبار السن بإخراج حقائبهم من الأقسام والمطالبة بالخروج للزنازين، وخطوات إزعاج وإرباك في المساء.

وأمس، أكّد نادي الأسير الفلسطيني، أنّ “إدارة سجون الاحتلال تواصل رفضها وتعنتها بالاستجابة لمطالب الأسرى، والمتمثلة بشكل أساس بعدم المساس بمنجزاتهم التاريخية، ووقف كافة الإجراءات التنكيلية بحقّهم“.

وأوضح النادي في بيانٍ له، أنّ “الأسرى ماضون في انتفاضتهم (انتفاضة الأسرى) المستمرة منذ 18 يوماً، في محاولة لصد هذه الهجمة التي تعتبر الأخطر منذ سنوات، حيث أنّ التحديات الراهنّة التي تواجه الأسرى أكبر من أي وقت سابق، لا سيما مع تتابع المعارك التي اضطر الأسرى لخوضها مؤخرًا ضد سياسات إدارة السجون“.

وبيّن النادي أنّ “الأيّام المقبلة ستكون حاسمة وستتضح مسار المعركة، والتي قد يذهب فيها الأسرى إلى المواجهة المفتوحة بالإضراب عن الطعام، علماً أنّ الأسرى فرضوا حالة من التمرد والعصيان في السجون بأدوات مختلفة، حيث تُشكّل إحدى أبرز وأهم مسارات المواجهة القائمة“.

والجدير بالذكر، أنّ أجهزة الاحتلال وبمستوياتها المختلفة تُشارك في هذه الهجمة وبقرار سياسيّ، فمنذ عام 2018، يحاول الاحتلال سلب الأسرى منجزاتهم عبر تشكيل لجان ومنها ما عُرفت بلجنة “أردان” واستعادت هذه الخطوة بعد عملية “نفق الحرّيّة”، بتشكيل لجان جديدة.

ويُشار إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال لم تتوقّف يوماً عن محاولتها لسلب الأسرى منجزاتهم، فقد عملت تاريخيًا على ذلك، وواجه الأسرى هذه المحاولة بمئات المعارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى