الأخبارالأخبار البارزةالعالم العربي

مصر: سياسات تركيا التوسعيّة لا مبرر لها وتبعث على القلق

في ليبيا وسوريا والعراق

أكَّد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الثلاثاء، أنّ ” مصر لا ترى سبباً يدفع تركيا للتواجد عسكرياً في ليبيا وسوريا والعراق، وقلقة إزاء سياسات أنقرة التوسعية التي ظهرت خلال العشرة الأعوام الماضية”.

وبيّن شكري في جلسة حوارية نظمها مركز “ويلسون” البحثي في الولايات المتحدة، أنّ “تركيا دولة مهمة للغاية بالمنطقة وعضو في حلف الناتو، ولكن ينتابنا قلق إزاء السياسات التوسعية التي أظهرتها خلال السنوات العشر الماضية، ونحن لا نرى سببًا يدفعها للتواجد عسكرياً في ليبيا أو سوريا أو العراق، ولا نرى مبرراً لوجودها”.

ولفت شكري إلى أنّه “في الوقت ذاته ينتابنا القلق إزاء التدخل في الشؤون الداخلية المصرية ودعم حركة الإخوان التي نصنفها جماعة إرهابية، ونحن لا نرى سبباً يدفع تركيا لاحتضان قيادات الإخوان المسلمين لكي يعملوا من هناك ويبثوا معلومات مضللة عبر قنوات فضائية”، مُشيراً إلى أنّ “القاهرة وأنقرة عقدتا مباحثات استكشافية مفيدة، وإذا تبلور ذلك وتحوّل إلى واقع سنكون مستعدين لتطبيع العلاقات بناءً على الاحترام المتبادل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى