شؤون العدو

مصادر عبرية: خلاف بين نتنياهو وليبرمان حول شن عملية عسكرية ضد غزة

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن خلاف حاد نشب بين رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه أفيغدور ليبرمان، على خلفية شن عملية عسكرية على قطاع غزة.

ونقلت القناة الثانية العبرية، على موقعها، أن الخلاف نشب عندما رفض نتنياهو قرار ليبرمان، بشن عملية عسكرية ضد حركة حماس بقطاع غزة في 12 تموز/يوليو الجاري،  لتزامنه مع بدء امتحانات طلبة الثانوية العامة في اسرائيل.

وأشارت القناة إلى أن التوتر بين نتنياهو وليبرمان ظهر خلال جلسة لكتلة حزب “اسرائيل بيتنا” البرلمانية.

وقال مشاركون في الجلسة للقناة الثانية إن هناك خلافات عميقة بينهما فيما يخص طريقة التعامل مع غزة عسكريا وسياسيا.

ونقلت القناة عن مقربين لنتنياهو قولهم “إن ليبرمان يتحدث بصوت عال، ويفعل عكس ما يقول، فبعد 12 ساعة من رفضه فتح معبر كرم أبو سالم  قام بفتحه لإدخال الغاز، من تلقاء نفسه، ومنع بذلك توجيه ضغط فعال على حركة حماس”.

وكان ليبرمان لمّح الجمعة إلى ضرورة رفع مستوى الهجمات التي يتم توجيهها لحماس في قطاع غزة.

ونفى مكتب نتنياهو وجود خلاف مع ليبرمان وأكد أن الطرفين شاركا في اتخاذ القرارات حول غزة، بالتشاور مع رئيس الأركان والنخبة الأمنية، بحسب القناة.

ويشهد قطاع غزة، في الأشهر الأخيرة، توترا عسكريا ردا على اطلاق الفلسطينيين للبالونات المشتعلة بالإضافة إلى الخروقات الامنية على طول الحدود، حيث استهدف جيش الاحتلال مواقم للمقاومة الفلسطينية، فيما ردت الفصائل الفلسطينية بقصف المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى