شؤون العدو

مصادر عبرية تزعم: “مصر فرضت عقوبات على غزة بطلب من إسرائيل”

بعد المسيرات على الحدود مع الأراضي المحتلة

زعمت إذاعة جيش الاحتلال أن “إسرائيل” طلبت من مصر “فرض عقوبات على غزة”، بعد المسيرات على الحدود مع الأراضي المحتلة شرق القطاع، يوم السبت الماضي، وتخللها إصابة قناص صهيوني بجروح حرجة.

وأضافت الإذاعة أن إغلاق معبر رفح من قبل السلطات المصرية، جاء بهدف “فرض عقوبات على حماس”، بعد إصابة الجندي والمواجهات العنيفة التي شهدتها الحدود.

وزعمت الإذاعة، أن مصر قررت “منع أي فلسطيني يحمل جواز السلطة الفلسطينية من الهبوط في مطار القاهرة الدولي”.

وفي السياق، أشاد الوزير السابق في حكومة الاحتلال، حاييم رامون، بالعقوبات المصرية على فلسطيني غزة وقال: “يبدو لي أن السيسي يهمه أمن جنود جيشنا ومستوطني غلاف غزة أكثر من بينت، شكراً للسلطات المصرية التي أغلقت معبر رفح رداً على الأحداث التي أصيب فيها الجندي  برئيل شموئيلي في وقت تواصل حكومة بينت مد غزة بمواد البناء”.

ويتعرض قطاع غزة لحصار صهيوني مشدد منذ أكثر من 14 عاماً تسبب بأوضاع اقتصادية واجتماعية قاسية، تزامناً مع إغلاقات طويلة استمرت لسنوات لمعبر رفح الذي يشكل المنفذ البري الوحيد لأهالي القطاع إلى العالم، ويعاني المسافرون عبره من إجراءات وصعوبات إنسانية كبيرة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى