الأخبارهيئة العمل الشبابي والطلابي

مشاركة هيئة العمل الشبابي بملتقى الشبابي الفلسطيني الأول

شاركت هيئة العمل الشبابي والطلابي في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية عبر الأخوة محمد مسعود مسؤول الهيئة و الأخوة سمية عموري و إبراهيم القدسي أعضاء الهيئة و الأخ الدكتور غسان السهلي عضو هيئة العمل الجماهيري في الجمعية في الورشة الثانية من أعمال الملتقى الشبابي الفلسطيني الأول بعنوان “مائة عام على مرور وعد بلفور المشؤوم” و ذلك في مقر جامعة الأمة العربية في دمشق اليوم السبت 19 تشرين الثاني 2016 بمشاركة عدد من ممثلي شبيبة و فصائل المقاومة الفلسطينية في سورية.

قدم المحور الأول من الورشة الدكتورة هالا الأسعد رئيس جامعة الامة العربية و تحدثت فيه عن مبادئ جامعة الأمة العربية و تطلعاتها و أهدافها و أن فلسطين هي أساس كل القضايا التي تعمل فيها الجامعة كما و تناولت أسس العمل القانوني ضد الإحتلال الصهيوني و كل المعتدين على الحقوق العربية وبأن المقاومة الحقوقية هي للدفاع عن الجيوش و الشعوب المقاومة، و تحدث في المحور الثاني الأسير المحرر الأخ تحسين الحلبي رئيس مجلة إلى الأمام وأكد أن حق العودة هو إرث لا ينتهي بالنسبة للشعب الفلسطيني لا بالتقادم و لا بالتسويات و بأن الخوف يكمن بالتخاذل بالمهام التي تستوجب علينا القيام بها للحفاظ على حقوقنا و قضيتنا و بأن كارثة فلسطين منذ بداية النضال هي الأنظمة العربية العميلة التي تلاعبت بحقوق شعبنا و تآمرت مع الصهيونية و الإنتدابات على البلاد العربية.

و في المحور الثالث تناول الدكتور علي بدوان الكاتب و الباحث الفلسطيني حقائق الإستهدافات المتكررة التي تتعرض لها المخيمات الفلسطينية في الشتات والمشاريع التي تحاك لتصفية القضية و بعثرة التجمعات الفلسطينية خارج الأرض المحتلة و بأن شعبنا الفلسطيني استطاع أن يحافظ على هويته رغم النكبات و النكسات التي تعرض لها، و بدوره تحدث الأخ بدر جبريل مسؤول الشبيبة التقدمية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة عن ضرورة توضيح مفاهيم حق العودة و تعزيز مقومات الصمود و آليات التمسك بحق العودة و أكد أن من يتمسك بمبدأ المقاومة المسلحة هو من يحافظ على حق العودة لكل الشعب الفلسطيني و بأن التمسك بالبندقية و بالمقاومة هو أساس الصمود و البقاء و التحرير و العودة ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى