القدس

مسيرات كشفية ضخمة تعمّ وسط القدس احتفاءً بأحد الشعانين

عمّت، مساء اليوم الأحد، مسيرات كشفية ضخمة، وسط مدينة القدس احتفاءً بأحد الشعانين ودخول السيد المسيح عليه السلام مدينة القدس.

وطغت المسيرات الكشفية على المشهد في المدينة، ولم تنجح اجراءات الاحتلال المشددة في المدينة واعتدائها على المشاركات والمشاركين من منع المسيرات والاحتفالات التي أخذت طابع التحدي للاحتلال.

واعتدت قوات الاحتلال، على المشاركين في مسيرة حاشدة بـ”أحد الشعانين”، مساء اليوم، قرب باب الأسباط أحد أبواب القدس القديمة والمُفضي الى المسجد الأقصى والمقدسات في البلدة العتيقة، حاول خلاله جنود الاحتلال انتزاع الأعلام الفلسطينية من المشاركات والمشاركين خلال توجههم إلى كنيسة الصلاحية القريبة من باب الأسباط، وسط أجواء شديدة التوتر بعد الاعتداء على عدد من المواطنين بالضرب، واعتقال شاب بسبب رفعه العلم الفلسطيني.

وتركزت المسيرة الكشفية الكبرى في الشارع الرئيسي المتاخم والمقابل لسور القدس التاريخي والممتد من منطقة باب الأسباط وحتى باب الساهرة وشارع السلطان سليمان وصولاً الى باب العامود قبل اختراق البلدة القديمة والتوجه الى كنيسة القيامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى