ثقافة

مسرح وسينماتيك القصبة بالقدس .. صمود فني من السبعينات حتى اليوم

تأسس القصبة في مدينة القدس في عام 1970 تحت اسم فرقة الفنون المسرحية، وتم تغيير الاسم في عام 1984 حيث أصبح اسمه “مسرح الشوك”.

وفي عام 1986 غيرت الفرقة اسمها مرة أخرى ليصبح اسمه “مسرح الورشة الفنية”؛ ليتناسب مع تطلعات القصبة في المسرح التجريبي، ولإرساء أساليب فنية جديدة تقوم على المعاصرة والتجديد.

في عام 1989 تم بناء وترميم مسرح القصبة في مدينة القدس ليفي بأغراض العروض المسرحية والأعمال السينمائية المختارة، وليكون مكان عرض دائم للفنون التشكيلية وملتقى للمثقفين والفنانين. ويتكون مسرح القصبة في مدينة القدس من قاعة تتسع ل 95 شخصًا، بالإضافة إلى كافتيريا وقاعة معارض.

في عام 1998 تم بدء العمل على بناء وترميم مسرح وسينماتك القصبة في مدينة رام الله، وكان هذا المسرح صالة سينما في السابق تسمى “سينما الجميل” التي أغلقت أبوابها في عام 1987، وتم إعادة فتحها باسم مسرح السراج منذ بداية التسعينات؛ إلا إنها كانت قاعة غير مجهزة.

ونظراً لعدم وجود بنية تحتية للفنانين الفلسطينيين؛ فقد شكل مسرح وسينماتك القصبة أول بنية تحتية في فلسطين من خلال تجهيز قاعات للعروض مزودة بأحدث التقنيات المسرحية والسينمائية.

تم افتتاح مسرح وسينماتك القصبة في مدينة رام الله في 1 حزيران 2000 ليصبح عنواناً للفن والإبداع، والذي أصبح وخلال فترة زمنية قصيرة واحداً من أهم المراكز الثقافية في فلسطين.

ويستهدف المسرح في عمله شرائح المجتمع بشكل عام، والنساء والشباب والأطفال بشكل خاص، ويسعى إلى تفعيل وتطوير الفنون المسرحية والسينمائية والأدائية في فلسطين، وتعميق التواصل والحوار والتبادل الثقافي المحلي والعربي والعالمي.

ويولي المسرح أهمية خاصة لمسرح الطفل، ويقدم عروضه المسرحية للأطفال في المناطق الفلسطينية المهمشة؛ من منطلق إيمانه بأهميته الثقافية والتربوية.

أنتج مسرح وسينماتك القصبة منذ تأسيسه في عام 1970 خمسين عملاً مسرحياً؛ منها 32 مسرحية للكبار، و18 مسرحية للأطفال. وشارك “القصبة” في العديد من المهرجانات المسرحية الفلسطينية والعربية والأجنبية، وحاز على العديد من الجوائز، وهي:

– جائزة أفضل عمل – مسرحية “قصص تحت الاحتلال”، مهرجان أورينسيه – إسبانيا 2005.

– جائزة التانيت الذهبي ـ أفضل عمل متكامل، لمسرحية قصص تحت الاحتلال ، مهرجان أيام قرطاج المسرحية 2003.

– جائزة أفضل عمل لمسرحية قصص تحت الاحتلال في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي – مصر 2001.

– جائزة أفضل تصميم ملابس لمسرحية المهاجر في الدورة التاسعة لمهرجان “أيام قرطاج المسرحية” – تونس 1999.

– جائزة أفضل إخراج لمسرحية المهاجر في الدورة التاسعة لمهرجان أيام قرطاج المسرحية 1999.

– جائزة اليونيسيف الثانية لمسرحية السمكة الذهبية، في الدورة الأولى للمسرح العربي للطفولة في قرطاج – تونس 1999.

– جائزة فلسطين للمسرح – فلسطين 1998.

– جائزة أفضل ممثل للفنان أحمد أبو سلعوم، عن دوره في مسرحية رمزي أبو المجد في مهرجان قرطاج السابع – تونس 1995.

– جائزة أفضل طاقم تمثيل عن مسرحية “الأطفال القزم وبنت الطحان” في مهرجان مسرح الأطفال – حيفا 1995.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى