فلسطين

مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية على أراضي اللبن الشرقية وسنجل

أقام مستوطنون بؤرة استيطانية جديدة على أراضي بلدتي اللبن الشرقية جنوب نابلس وسنجل شمال رام الله، بعدما

نصبوا غرفة متنقلة “كرفان” هناك.

وتأتي هذه البؤرة في ظل تحذير من أن تكون مقدمة لمصادرة نحو ألفين دونم من أراضي البلدتين.

بدوره، أوضح رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية يعقوب عويس لـ” القدس “، أنّ “نحو أربعين مستوطنًا اقتحموا الإثنين،

منطقة (الطبيل) من أراضي اللبن الشرقية وسنجل، ووضعوا غرفة متنقلة (كرفان)”.

ولفت إلى أنّه “تم إبلاغ الارتباط بما جرى، واقتحمت شرطة الاحتلال المكان، لكن البؤرة لا تزال موجودة، وهي منطقة

قريبة من مستوطنة (لبونا) المقامة على أراضي سنجل واللبن الشرقية”.

وبيّن عويس أنّ “ما جرى قد يكون مقدمة للاستيلاء على تلك الأراضي في منطقة “الطبيل” والتي تقدر بنحو ألفي

دونم، ومزروع فيها أشجار زيتون”.

كما أشار إلى أنّ “المستوطنين سبق أن نفذوا اعتداءات في تلك المنطقة وهذه المرة الثالثة التي يقيمون فيها تلك

البؤرة بحماية قوات الاحتلال خلال الخمس سنوات الماضية، إلا أن الأهالي أزالوها”.

بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين شمال بحر غزة

وفي سياق متصل، أفادت لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي، صباح اليوم الأربعاء، بأنّ “بحرية الاحتلال

اعتقلت اثنين من الصيادين في بحر شمال مدينة، وسط إطلاق نار كثيف”.

وللتوضيح بحريّة الاحتلال تتعمّد يوميًا مهاجمة الصيادين، بإطلاق الرصاص عليهم وفتح خراطيم المياه صوبهم واعتقلتهم

والاستيلاء على مراكبهم ومنعهم من ممارسة مهنة الصيد في بحر غزّة.

اقرا المزيد: واشنطن ترفض تقرير لجنة تقصي الحقائق في فلسطين: “منحاز ضد إسرائيل”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى