القدس

مستوطنون يقتحمون حيّ الشيخ جراح ويعتدون على منازل الفلسطينيين

أفادت مصادر إعلامية، فجر اليوم الأحد، باعتداء المستوطنين على الأهالي الفلسطينيين الذين تجمّعوا قرب منزل عائلة سالم المهدّد بالإخلاء في حيّ الشيخ جرّاح في القدس المحتلة.

وأوضحت  المصادر أنّ المستوطنين ألقوا الحجارة باتجاه البيوت والمركبات الفلسطينية، ورشوا غاز الفلفل باتجاه أهالي الحيّ قرب منزل عائلة سالم في الجهة الغربية من حيّ الشيخ جرّاح.

وناشدت فاطمة سالم المقدسيين للحضور ومساندتهم، عقب مهاجمة المستوطنين للمتواجدين حول منزل عائلتها، معربةً عن قلقها من أن يقدم المستوطنون على إحراق دارها.

ورداّ على اعتداءات المستوطنين، نُفّذت عملية دهس أدّت إلى إصابة مستوطن بجروح في حي الشيخ جراح.

من جهتها، حذّرت حركة “حماس” الاحتلال من “مغبّة الاستمرار في هذا التغوّل”، الذي وصفته الحركة بأنّه بمثابة “عبث في صواعق التفجير التي لن تنفجر إلا في وجه الاحتلال”.

وقال الناطق باسم “حماس” في مدينة القدس، محمد حمادة، إنّ “هجوم قطعان المستوطنين يسوقهم المدعو بن غفير على أهلنا في حيّ الشيخ جرّاح في جنح الليل، هو عدوان سافر ولعب بالنار في القدس، التي تشتعل من أجلها كل فلسطين نصرةً بكل ما تملك”.

ودعا حمادة أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصةً في القدس، إلى النفير لـ”نصرة وغوث أهلنا في حيّ الشيخ جرّاح”، حاثاً على تحويل مدن وقرى الضفة والقدس إلى “ميدان مواجهة مع الاحتلال الغاشم ومستوطنيه الجبناء”.

بدورها، أكّدت “حركة المجاهدين الفلسطينيين” أنّ ما يفعله الاحتلال والمستوطنون “بحق أهلنا في القدس وحيّ الشيخ جراح اعتداءٌ غاشمٌ لا يمكن السكوت عليه”.

وصرّحت الحركة بأنّ “العدو الصهيوني يتحمل المسؤولية الكاملة عن استمرار الاعتداءات على أهلنا في الشيخ جراح وممتلكاتهم، وعليه تحمّل تبعات ذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى