القدس

مستوطنون يقتحمون “الأقصى” بحماية شرطة الاحتلال

أفادت مصادر مقدسيّة، صباح اليوم الاربعاء، بأنّ عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت المصادر، أنّ المستوطنون اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، ونفذوا

جولات استفزازية وأدوا طقوسهم التلمودية العنصرية في باحاته وساحاته، واستمعوا الى شروحات حول هيكلهم المزعوم،

لليوم الثاني على التوالي بمناسبة ما يسمى “عيد الغفران”.

 وأضافت المصادر، أنّ قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، اقتحمت باحات المسجد لتأمين اقتحامات المستوطنين، حيث اعتقلت

شابًا من باحاته، مشيرةً إلى أنّ بعض المستوطنين الذين يشاركون في الاقتحامات، يرتدون لباس الكهنة.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكلٍ يومي لاقتحامات المستوطنين ما عدا الجمعة والسبت، عبر مجموعات وعلى فترتين

صباحية ومسائية، وبحماية سلطات الاحتلال، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني والمكاني في ساحات قبلة

المسلمين الأولى، وتزداد حدة هذه الاقتحامات الاستفزازية في الأعياد والمناسبات اليهودية.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، منزل محافظ القدس عدنان غيث، في بلدة سلوان.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل المحافظ غيث في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وللتوضيح، محكمة الاحتلال أصدرت قرارًا في الرابع من آب الماضي بفرض الحبس المنزلي على المحافظ غيث دون تحديد فترة زمنية للقرار، حيث اعتقل المحافظ غيث 35 مرة منذ تسلمه لمهامه محافظاً للقدس في آب 2018.

ويتعرّض المحافظ غيث للملاحقة والاعتقال ومنع المشاركة في الاجتماعات أو لقاء شخصيات فلسطينية، إلى جانب منعه من السفر أو مغادرة القدس المحتلة.

اقرأ المزيد: إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال شرق نابلس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى