الأخبار

مستوطنون يعتدون على ممتلكات فلسطينية جنوبي نابلس

خطّّ مستوطنون يهود، اليوم الأربعاء، شعارات عنصرية، وقاموا بإعطاب مركبات فلسطينية في قرية “جالود” جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال رئيس المجلس القروي في “جالود”، عبد الله الحاج محمد، إنَّ مجموعة من المستوطنين اقتحموا القرية اليوم، وأقدموا على إعطاب إطارات أربع مركبات، وخط عبارات عنصرية تنادي بقتل الفلسطينيين والانتقام منهم.

وأشار الحاج محمد إلى أنَّ المستوطنين “فرّوا” من “جالود”، بعد تنفيذ جريمتهم، مبينًا أن الاعتداء حدث في المنطقة الشرقية للقرية بالقرب من بؤرتي “عادي عاد” و”إحياه” المقامتين على أراضٍ فلسطينية تتبع قرية “جالود”.

وبيّن أن القرية “تتعرض لاعتداءات متكررة من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين، تتضمن الاعتداء على ممتلكات المواطنين، ومصادرة المزيد من الأراضي لإقامة بؤر استيطانية وتوسيع أخرى.

ونوه إلى أن آخر تلك الاعتداءات توسيع مستوطنة “عميحاي” والتي أقيمت تنفيذًا لقرار رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي وعد ببنائها لتعويض المستوطنين الذين تم اخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية “عمونا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى