شؤون العدو

مسؤول صهيوني يزعم: هناك تقدم في الاتصالات مع حماس حول صفقة تبادل..

زعم مسؤول صهيوني اليوم الأحد، إن هناك تقدما في الاتصالات فيما يتعلق بإمكانية إجراء صفقة تبادل أسرى مع حركة “حماس” مقابل استعادة الجنود الصهاينة.

ووفقاً لمنسق الأسرى والمفقودين في مكتب رئيس حكومة الاحتلال يرون بلوم ، في مقابلة مع إذاعة “ريشت بيت”، فإن بلوم صرح رداً على والدة الجندي هدار جولدين، التي اتهمته في تصريحات للقناة 12 العبرية، السبت، بأنه يهمل قضية الصهاينة الأسرى في قطاع غزة.

وقال بلوم، إنه يجري العمل في أكثر من قناة، لكن حركة حماس لم تنضج بعد (عقد صفقة تبادل أسرى، لكننا في مسار فيه تقدم”.

وأضاف أن الفجوات بين مطالب حماس وما يمكن لدولة الاحتلال تقديمه كبيرة جداً، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول طبيعة التقدم.

وتشن والدة الجندي جولدين، هجوما متواصلا على الحكومة والجيش، وتعتبر أن ابنها لا يزال حيا لكن دولة الاحتلال قررت إعلان وفاته رفقة الجندي الثاني شاؤول، لتجنب الضغط عليها من أجل عقد صفقة تبادل مع حركة حماس تضطر بموجبها إلى الإفراج عن مئات وربما أكثر من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وأكدت “حماس” في أكثر من مناسبة أنها لن تكشف عن مصير الصهاينة ما لم تفرج تل أبيب عن أسرى فلسطينيين أعادت اعتقالهم في السنوات الماضية بعد الإفراج عنهم في صفقة تبادل عام 2011.

يشار إلى آثار الجنديين  هدار جولدين وآرون شاؤول ، خلال العدوان الذي شنته دولة الاحتلال على قطاع غزة، واستمر لمدة 51 يوماً.

الجدير ذكره، أن حركة حماس لم ترد على هذه التصريحات حتى الان. (11:20ص) بتوقيت فلسطين المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى