الأخبار البارزةشؤون العدو

مسؤول استخباري صهيوني يقرّ باغتيال تل أبيب لزادة.

في أول إقرار صهيوني بالجريمة، قال مسؤول استخباري صهيوني إن “على دول العالم أن تشكر تل أبيب على اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده”.

وأضاف المسؤول الصهيوني لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن “إسرائيل ستتخذ أي خطوات ضرورية إضافية ضد البرنامج النووي الإيراني”.

“نيويورك تايمز” نقلت أيضاً عن المسؤول السابق في الـ”سي آي إيه” بروس ريدل أن كيان العدو الصهيوني استخدم علاقاته الوثيقة مع الدول المجاورة لإيران مثل، أذربيجان للمراقبة وتجنيد العملاء.

وكانت الصحيفة نفسها نقلت أمس الجمعة، عن 3 مسؤولين استخباراتيين، تأكيدهم أن دولة الاحتلال الصهيوني تقف خلف اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.

وأشارت إلى أن البيت الأبيض يرفض التعليق على اغتيال فخري زادة، وكذلك امتنع البنتاغون عن التعليق، بحسب ما أكدت “رويترز” في وقت سابق اليوم.

وبعد عملية الاغتيال، نقلت وسائل إعلام صهيونية عن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو تلميحه إلى “مشاركة صهيونية محتمله في اغتيال زاده”

وزارة الأمن الإيرانية أعلنت أمس الأحد التوصل إلى خيوط المتورطين في عملية اغتيال العالم زاده، وقالت إنه سيتم الكشف عن المعلومات بشأنها لاحقاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى