الأخبار

مسؤولون سعوديون يعربون عن رغبتهم بتطبيع العلاقات مع كيان العدو..

كشف سفيرٌ أمريكٌي عن رغبة السعوديين في الانفتاح لتطبيع العلاقات مع الاحتلال الصهيوني وذلك عقب تطبيع كل من الامارات والبحرين والسودان.

وقال السفير الأميركي للحريات الدينية سام براونباك لـ”قناة الجزيرة القطرية”: إن السعوديين أعربوا في اجتماعات خاصة رغبتهم في الانفتاح مع “إسرائيل”، معربًا عن أمله في أن تتحول تلك الحوارات إلى أفعال.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب أعلن في 3 أغسطس/آب الماضي تطبيع الإمارات مع دولة الاحتلال ، وألحقه بعد أقل من شهر بإعلان البحرين الأمر نفسه، وبعد شهرين تقريبًا اعلن التطبيع بين السودان والكيان الصهيوني.

وتوقع ترامب انضمام السعودية إلى الاتفاق الذي أطلق عليه اسم “أبراهام”، ويفضي إلى التطبيع الكامل للعلاقات مع دولة الاحتلال الصهيوني.

أما السعودية فأعلنت -وفق وزير خارجيتها الأمير فيصل بن فرحان آل سعود- أن التطبيع بين بلاده والاحتلال الصهيوني من المتصور حصوله في النهاية، قائلًا: “إن جلب الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طاولة المفاوضات يجب أن يكون أولوية في المرحلة الراهنة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى