الأخبارشؤون العدو

مردخاي يحذر: المياه في الضفة وغزة على عتبة الانهيار

حذر ما يسمي بمنسق شؤون المناطق في جيش الاحتلال العميد يؤاف مردخاي من حدوث انهيار في قضية المياه في الضفة الغربية وقطاع غزة لرفض السلطة الفلسطينية التعاون مع “إسرائيل”.

ووجه مردخاي تحذيره إلى المجتمع الدولي من خطورة استمرار السلطة الفلسطينية برفضها التعاون مع “إسرائيل” بما يتعلق بالمياه.

جاء ذلك في رسالة وجهها مردخاي إلى الأمم المتحدة ورئيس وكالة الغوث ولرئيس الصليب الأحمر ولرئيس وكالة المساعدات الأمريكية ولمبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط ولسفراء النرويج وألمانيا وبريطانيا وايطاليا وفرنسا ودول الاتحاد الأوروبي.

وجاء في الرسالة: إن السلطة الفلسطينية تصر على عدم مشاركتها في لجنة المياه المشتركة المختصة بتزويد الضفة الغربية وقطاع غزة والمستوطنات الإسرائيلية بالمياه.

وقال مردخاي: في السنوات المقبلة سيكون هناك نقص شديد في المياه للمنازل والري الزراعي.

وأشار إلى أن قضية المياه للضفة الغربية وقطاع غزة على عتبة الانهيار، مبيناً أن رفض السلطة الفلسطينية أدى لتعطيل عمل اللجنة المشتركة لإسرائيل” والسلطة الفلسطينية منذ عام 2010 للتزود بالمياه.

وأضاف: “إسرائيل” تجد صعوبات لتحسين وضع الفلسطينيين لان السلطة الفلسطينية لم توقع على بروتكول تطبيق اتفاق المياه وبذلك لم يتم تطبيق قضية كميات المياه المزودة للضفة وقطاع غزة.

ووفقاً لأقواله: فان لم تعاون السلطة الفلسطينية مع “إسرائيل” فالصيف المقبل ستكون هناك أزمة في المياه بالضفة الغربية وقطاع غزة”.

وأشار إلى أن الاحتلال يبحث تنفيذ مشروعين كبيرين في قطاع غزة، فالمشروع الأول إقامة منشأة لتحلية المياه بحجم 55 مليون متر مكعب وبقيمة ربع مليار دولار إلى جانب تحسين أنظمة المياه بقيمة ربع مليون دولار وفقاً ليديعوت أحرينوت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى