فلسطين الجغرافيا والتاريخ

مدرسة أبناء الشيوخ / 1914/ .. من صرح تعليمي إلى ثكنة للاحتلال

تقع المدرسة في الجهة الغربية من مدينة بئر السبع القديمة. وقد أقيمت سنة 1914م على مساحة سبعة عشر دونمًا. تتكون البناية من طابقين، جدرانها مبنية من الحجر ويميز بناءها الأقواس في الشبابيك والأبواب.

أقيمت البناية خلال العهد العثماني من أجل استعمالها كمدرسة زراعية لأبناء العشائر العربية في قضاء بئر السبع، ولكن عند انضمام تركيا إلى الحرب العالمية الأولى في تشرين الثاني 1914م تحولت البناية إلى مستشفى للهلال الأحمر.

وخلال الاستعمار البريطاني عادت البناية تستعمل كمدرسة، ولكن هذه المرة كمدرسة عادية للأولاد والبنات، حيث تعلم الأولاد في الطابق الأول، والبنات في الطابق الثاني الذي كان ذا مدخل خلفي منفرد وخاص. ومع ازدياد عدد الطلاب نُقلت البنات إلى بناية مجاورة.
15977222_1154841751229573_1017027100320153133_n

في سنة 1932م أعاد عارف العارف، القائمقام في تلك الفترة، استعمال البناية كمدرسة زراعية لأبناء المشايخ والبدو من المنطقة المجاورة، وذلك من أجل تطوير الزراعة وجعل البدو مزارعين بدل الاقتصار على تربية المواشي فقط.

وخلال احتلال مدينة بئر السبع حولت هذه المدرسة العامرة إلى مقر للجيش الإسرائيلي تحت اسم “بيت الجندي”.
15894639_1154841697896245_4852636387169400564_n

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى