فلسطين

حملة مداهمات واعتقالات صهيونيّة في عدة مناطق بالضفة

شنّ جيش الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الخميس، حملة مداهمات واعتقالات طالت مناطق متفرقة في مدن

وبلدات وقرى الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية من الضفة بأنّ قوات الاحتلال بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت أحمد جمال أبو جلغيف (26 عاماً)، وأيمن

أمين الخطيب (28 عامًا)، بعد مداهمة منزلي ذويهما وتفتيشهما، مشيرة إلى أن مواجهات اندلعت في منطقة وادي

شاهين وسط مدينة بين لحم، أطلق خلالها الجنود قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأشارت إلى أنّ قوات الاحتلال اعتقلت ناظم فائد الريماوي من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، والأسير المحرر معن

حسن الكنش دلايشة (27 عامًا) من مخيم الجلزون شمال المدينة، ومجدي الديك من قرية كفر نعمة غرب رام الله، وعلاء

أبو سمرة من مخيم الأمعري، ونور الدين غولة من البيرة.

اقرأ أيضاً: “هزة سياسية” صهيونية بعد انسحاب نائب من الائتلاف الحكومي

وتشن قوّات الاحتلال الصهيوني، بشكل يومي، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، إذ

اعتقلت، خلال العام الماضي، نحو (8000) فلسطينياً/ة، من بينهم أكثر من (1300) قاصر/ة وطفل/ة، و(184) من

النّساء، ووصل عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة إلى (1595) أمر اعتقال إداري.

تجدّد الاعتداءات ضد الفلسطينيين في باب العمود في القدس المحتلة

أفادت مصادر إعلامية بتجدّد الاعتداءات والاعتقالات التعسّفية ضد الفلسطينيين في باب العمود بالقدس المحتلة.

وتحدثت وسائل إعلام فلسطينية عن اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، ثلاثة شبان من منطقة باب العمود، عند مدخل البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

واعتقلت وحدة خاصة من جيش الاحتلال شابين بعد الاعتداء عليهما، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال الشاب الثالث، وفق وكالة “وفا”.

ومنذ مطلع شهر رمضان، تنفّذ قوات الاحتلال اعتداءات يومية على المواطنين عقب خروجهم من صلاة العشاء والتراويح في المسجد الأقصى المبارك، في محاولة منها لإفراغ مدينة القدس من طابعها الفلسطيني.

واعتقلت قوات الاحتلال منذ الأول من رمضان 36 مقدسياً، بعضهم ما زال رهن الاعتقال، والبعض الآخر أفرج عنه بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة، وفرضت عليهم غرامات مالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى