الأخبار

مخطط استيطاني في طولكرم لمصادرة 1243 دونمًا من أراضي رامين وبيت ليد

لصالح مستوطنة "عناب"

ذكرت مصادر محلية اليوم الثلاثاء، أن الإدارة المدنية التابعة للاحتلال الصهيوني، أعلنت، إيداع مخطط تفصيلي يتضمن مصادرة 1243 دونمًا من أراضي رامين وبيت ليد شرق طولكرم.

وقالت الإدارة المدنية الصهيونية في إعلان لها على موقعها الرسمي، إن هذا المخطط لبناء وحدات استيطانية لصالح مستوطنة “عناب”.

بدوره أشار موقع ” القدس ” نقلاً عن المختص بقضايا الاستيطان في شمال الضفة الغربية محمد أبو الشيخ إلى أن هذا المخطط التفصيلي يهدف لبناء 410 وحدات استيطانية في المرحلة الأولى، من أصل 839 وحدة استيطانية، لتوسيع مستوطنة “عناب” في المنطقة.

وأضاف أن هذه المصادرة بهدف تحويل الأرض من زراعية إلى مناطق للاستخدام السكاني والتوسع العمراني.

يشار إلى أن الكنيست الصهيوني طرح الأحد مشروع قانون لتنظيم البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وسائل إعلام عبرية بأنّ مشروع القانون كان ُقدم للكنيست الثالث والعشرين السابق، من قبل لوبي “إسرائيل” بقيادة بتسلئيل سموتريتش وحاييم كاتس.

وأشارت وسائل إعلام عبرية، إلى أن القانون يخصص فترة عامين لاستكمال إجراءات “التوطين” لجميع البؤر الاستيطانية، وينص أنه خلال فترة التسوية سيتمكن سكان تلك البؤر من الحصول على خدمات تشمل الكهرباء والمياه والانترنت والخدمات البلدية، وسيحصلون على المساعدات الحكومية المختلفة وتقدم قروض عقارية لهم، وهو أمر لم يكن ممكنًا لأكثر من 25 ألف مستوطن، وفق الصحيفة.

بدوره أكّد ما يسمى “منتدى الشباب الاستيطاني” الخاص بالبؤر الاستيطانية ومتابعة قضاياهم، على أن مشروع القانون بداية خطوة مهمة وتاريخية لتوفير ظروف معيشية أساسية لسكان تلك البؤر، مضيفاً “لقد حان الوقت للتوقف عن الانخراط في المشاكل السياسية والأزمات، وتجاوزها من أجل إقرار قانون إنساني وهام، خاصةً أن هناك أغلبية في الكنيست تؤمن بالقانون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى