الأخبار

مخابرات الاحتلال تختطف الأسير مدحت العيساوي لحظة الإفراج عنه من “مجدو”

أفادت مصادر محلية، مساء اليوم الاثنين، بأن مخابرات الاحتلال اختطفت الأسير المقدسي مدحت طارق العيساوي 48 عاماً، لحظة الإفراج عنه من أمام سجن مجدو، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 8 سنوات في السجون.

وأوضحت المصادر، أن الاحتلال متع عائلة المُحرر العيساوي من استقباله، وطالبها بمغادرة المكان، بعد أن أبلغها أن مدحت معتقل وسوف ينقل الى مركز شرطة المسكوبية.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت مساء أمس رأفت شقيق مدحت من منزله في قرية العيسوية، وأخلت سبيله بعد تحقيق استمر 3 ساعات، ورفضه التوقيع على شروط تمنع الاحتفال بشقيقه مدحت بمناسبة الإفراج عنه.

وكان مدحت اعتقل مع شقيقته المحامية شيرين العيساوي، ووجهت ضدهما تهمة نقل أموال لأهالي الأسرى والشهداء، فيما اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال، وتبلغ حصيلة الاعتقالات 27 عامًا، وهو متزوج وأب لطفلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى