الأخبار

محكمة الاحتلال تقترح التغذية القسرية للأسيرين شديد وأبو فارة

اقترحت المحكمة العليا الصهيونية على النيابة، إمكانية استخدام العلاج والتغذية القسرية بحق الأسيرين المضربين عن الطعام منذ 86 يوما أنس شديد وأحمد أبو فارة.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن المحكمة قررت في جلستها اليوم الأحد، والتي حضرها محامي الهيئة إياد مسك ومحامية الأسيرين أحلام حداد، تأجيل اتخاذ قرار حول الأسيرين إلى يوم بعد غد الثلاثاء، بعد تكليف طبيب من مستشفى ولسون بتقديم تقرير طبي عن حالتيهما.

وأضاف قراقع أن العليا الصهيونية أصدرت اليوم قراراً بتشريع قتل الأسيرين وإعدامهما، وهي تعلم أن حالة الأسيرين الصحية لا تحتمل التأخير يوما أخر، لا سيما أنهما ممتنعان عن تناول الماء منذ 6 أيام على التوالي.

وتابع، لأول مرة تتخذ أعلى سلطة قضائية في “إسرائيل” قراراً قاتلاً بالدعوة لاستخدام التغذية أو العلاج القسري بحق المضربين، حيث أنه قرار بتشريع القتل، لأن التغذية القسرية مخالفة لكل الأعراف الطبية والإنسانية.

وأكد، أن العليا الصهيونية تعاملت باستهتار ولامبالاة مع وضع الأسيرين الصحي، معتبراً الجلسة مسرحية هزلية، وـأنها محكمة تفتقد للنزاهة وما هي إلا أداة بيد السياسات الإسرائيلية القمعية، وتتساوق مع أوامر الشاباك وإدارة السجون.

وطالب كافة المؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة التحرك الفوري والضغط على هذه الحكومة المتطرفة، للإفراج الفوري عن الأسيرين شديد وابو فارة قبل فوات الأوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى