أسرىالأخبار البارزةفلسطين

محكمة الاحتلال ترفض الاستئناف الخاص بالأسير هشام أبو هواش

رفضت محكمة الاحتلال الصهيوني الاستئناف الخاص بالأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام منذ 118 يوماً، وثبّتت أمر اعتقاله الإداري، ومدته 4 أشهر، رغم خطورة وضعه الصحي.

وأفاد نادي الأسير، نقلاً عن المحامي جواد بولس، بأن محكمة الاحتلال تواصل جريمتها بحق أبو هواش، عبر تثبيتها الاعتقال الإداري، وأشار إلى أن المحكمة أعادته إلى سجن الرملة بعد نقله إلى مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيلي.

شقيق الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش، عماد، أكّد خلال مشاركة له عبر قناة الميادين قبل أيام، أن وضع شقيقه الصحي في تدهور شديد، محمّلاً الاحتلال المسؤولية عن حياته.

ودعت “مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى” إلى توسيع رقعة الدعم والمساندة للأسير.

واعتبر الناطق الإعلامي للمؤسسة، تامر الزعانين، في تصريح صحافي، أنَّ تثبيت الاعتقال الإداري للأسير أبو هواش خطر، ويدل على أن هناك نيّة مبيّتة للاحتلال لقتله.

وطالب المؤسسات الحقوقية والدولية بالتدخل العاجل للضغط على حكومة الاحتلال حتى تستجيب لمطالب الأسير، معتبراً أن محاكم الاحتلال مشتركة في جرائمها مع الاستخبارات الإسرائيلية في قتله.

يذكر أن الأسير أبو هواش يخوض إضرابه منذ 118 يوماً، وعقدت له عدة جلسات في المحكمة العليا للاحتلال للنظر في الالتماس المقدم بشأن قضية اعتقاله الإداري.

والأسير أبو هواش (40 عاماً) من دورا الخليل. معتقل منذ تاريخ 27 تشرين الأول/أكتوبر 2020. وفور اعتقاله، صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 أشهر، وتم تجديده عدة مرات، وهو متزوج وأب لـ 5 أطفال، وأسير سابق اعتقل عدة مرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى