الأخبار البارزةفلسطين

الاحتلال يقدّم لوائح اتهام ضد منفذي عملية “إلعاد” البطولية

قدّم “الادّعاء العام الإسرائيلي”، اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد الشابين أسعد الرفاعي، وصبحي شقريات

“صبيحات” من سكّان قرية رمانة في جنين، والمتهمين بتنفيذ عملية “إلعاد” البطولية قبل نحو شهر والتي أدت لمقتل

3 مستوطنين.

وذكرت وسائل إعلامٍ عبريّة، أنّه “وجهت للشابين ضمن لائحة الاتهام، 3 تهم تتعلق بالقتل العمد، و5 أخرى تتعلق بالشروع

في القتل، فيما اتهمت النيابة الإسرائيلية الشابين بـ “التخطيط لجريمة بدوافع قومية وعقائدية للتسبب بمقتل يهود،

ولتحقيق ذلك قاموا بتجهيز أنفسهم بالسكاكين والفؤوس، ودخلوا إسرائيل بشكل غري قانوني، وعند وصولهم إلى إلعاد

قتلوا السائق الذي قادهم بسكين في وجهه ورقبته، وبعد ذلك مباشرة نفذوا موجة قتل في شوارع المدينة، وقتلوا

إسرائيليين، وحاولوا قتل 5 آخرين، ثم فروا من مكان الحادث قبل أن يتم اعتقالهم بعد 3 أيام”.

وسلّم جيش الاحتلال، في وقتٍ سابق، إخطارًا لعائلة الأسير أسعد الرفاعي، ينذر بنيته هدم منزل العائلة، فيما سيتم

خلال الأيام المقبلة تسليم آخر لعائلة الأسير صبحي صبيحات “شقريات”، وكلاهما من سكان قرية رمانة في جنين.

وبدوره، أكَّد نادي الأسير الفلسطيني، أنّ “هدم منازل عائلات الأسرى، ما هو إلا جزء من عمليات الانتقام التي تتبعها

سلطات الاحتلال من الأسير وعائلته، ومحاولته المستمرة لثني الفلسطيني عن حقّه في مقاومة الاحتلال ومواجهته”.

ولفت إلى أن هدم المنازل تُشكّل أبرز السياسات الممنهجة التي ارتبطت بتاريخ الاحتلال في تنفيذ سياساته الإحلالية

على مدار العقود الماضية، ورغم أنّ المؤسسات الدولية  تعدّ هذا الإجراء انتهاكًا لمبادئ القانون الدولي، وجريمة حرب

وعقوبة جماعية، إلا أن الاحتلال ماض في تنفيذه دون أدنى اعتبار لكل ما نصت عليه القوانين والأعراف الدوليّة”.

اقرأ المزيد: إصابات خلال تصدي أهالي جنين لاقتحام قوات الاحتلال المدينة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى