الأخبار

مبعوث دولي: عملنا على تعليق عضوية “إسرائيل” في الاتحاد الأفريقي

أكد المبعوث الخاص الدائم للمجلس الدولي واللجنة الدولية لحقوق الإنسان إلى الأمم المتحدة، السفير هيثم أبو سعيد، اليوم الأربعاء، أن قرار الاتحاد الأفريقي تعليق عضوية “إسرائيل” بصفة مراقب، جاء نتيجة جهود حثيثة ومتابعة من اللجنة الدولية لحقوق الإنسان، ومن جانب الرئيس المفوض، السفير محمد شاهد أمين خان.

وقال أبو سعيد، في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، إنّ “العمل كان جارياً والمناقشات أيضاً من خلال مندوبينا في دول الاتحاد الأفريقي لفضّ عضوية إسرائيل نظراً لجرائمها ضد الفلسطينيين وعددٍ كبير من الدول، ومراعاةً للشعور الدول العربية والإسلامية، إضافةً إلى المتابعة مع الدول السبع”.

وأضاف: “وعلى رأس هذه الدول السبع، الجزائر، ما أثمر في نهاية المطاف إلى إلغاء قرار مفوض الاتحاد موسى فقي، بمنح صفة مراقب لإسرائيل عضوية شرفية داخل المنظمة القارية منفرداً”.

وأشار أبو سعيد إلى أنّ “الابتهال لا يجب أن يكون دائماً ولا بدّ من استمرار العمل في سبيل إيجاد البدائل التي يعمل عليها الكيان الإسرائيلي على عدد كبير من المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، لا سيما أنّ الكيان شغل منصباً كهذا في منظمة الوحدة الأفريقية قبل أن تقوم السلطات الأفريقية آنذاك، وقبل تحولها إلى الاتحاد الأفريقي عام 2002 إبّان تأسيس الاتحاد”.

هذا  وفي وقت سابق، علقت قمة الاتحاد الأفريقي قرار منح صفة مراقب لـ “إسرائيل” وشكلّت لجنة من 7 رؤساء دول من بينهم الجزائر.

وأفاد مراسل الميادين بأن القرار الذي تم اعتماده بالإجماع من قبل قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي يشمل تعليق قرار موسى فقي  بمنح “إسرائيل” صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي في 22 تموز/يوليو، وإنشاء لجنة من 7 رؤساء دول أفريقية لتقديم توصية لقمة الاتحاد الأفريقي، والتي تظل القضية قيد نظرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى