الأخبارعالمي

مبعوث أميركا لأفغانستان سيعود إلى الدوحة لإجراء محادثات مع “طالبان”

لبحث مكافحة الإرهاب

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أمس الثلاثاء، أنّ الممثل الأميركي الخاص لأفغانستان، توم ويست، سيزور الدوحة الأسبوع القادم، لعقد اجتماعات تستمر أسبوعين مع زعماء حركة “طالبان”.

وقال برايس إنّ ويست “سيناقش مع طالبان.. مصالحنا الوطنية الحيوية فيما يتصل بأفغانستان”.

وأضاف: “هذا الأمر سيشمل مكافحة الإرهاب، والمرور الآمن للمواطنين الأميركيين والأفغان الذين علينا التزام خاص تجاههم، ويشمل المساعدات الإنسانية والوضع الاقتصادي للبلاد”.

وفي وقتٍ سابق من الشهر الجاري، حضر ويست اجتماعاً لما يسمى الترويكا الموسّعة التي تضم باكستان والصين وروسيا والولايات المتحدة لمناقشة قضية أفغانستان. واجتمعت المجموعة أيضاً مع ممثلين بارزين لـ”طالبان”.

وكان ويست أيضاً ضمن الوفد الأميركي في اجتماعات مع مسؤولي “طالبان” في الدوحة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والتي كانت أول محادثات من نوعها بين واشنطن والحركة بعد النهاية الفوضوية يوم 31 آب/أغسطس للحرب الأميركية التي استمرّت عقدين في أفغانستان.

وأدى الوقف المفاجئ لمعظم مساعدات التنمية الأجنبية بعد وصول “طالبان” إلى السلطة يوم 15 آب/أغسطس من الحكومة المدعومة من الغرب إلى انهيار اقتصاد البلاد.

يُشار إلى أنّ ملايين الأفغان يواجهون الجوع على نحوٍ متزايد وسط ارتفاع حاد في أسعار السلع الغذائية وانتشار الجفاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى