الأخبار

مؤسسات إعلامية عالمية: الاحتلال قتل أبو عاقلة عمداً

أدانت مؤسسات إعلامية عالمية، جريمة قتل الصحفيّة الفلسطينيّة شيرين أبو عاقلة، مؤكّدةً أنّ جيش العدو الصهيوني

قتلها عن عمد.

وفي بيانٍ مشتركٍ لها، استنكرت 28 مؤسسة إعلامية من دول (هاييتي، وجزر الكاريبي، والأرجنتين، والبرازيل، والولايات

المتحدة، وكولومبيا، وشيلي، وغانا، وبوليفيا، والهند، وجنوب أفريقيا، وهندوراس)، جريمة قتل الصحفية أبو عاقلة برصاص

جندي “إسرائيلي”.

وورد في نص البيان: “نحن مجموعة من المطبوعات الإخبارية التقدمية من مختلف أنحاء العالم، ندين الاغتيال الوحشي

للزميلة شيرين أبو عاقلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي”.

ووصف البيان التصريحات الصادرة عن مسؤولين صهاينة، ووسائل إعلام رئيسية “إسرائيلية” التي اتهمت نيران المقاومة

الفلسطينية بالاغتيال بـ “تصريحات غير مسؤولة”.

وجدّد البيان التذكير بحادثة اغتيال الصحفي ياسر مرتجى الذي قُتل أثناء تغطيته لمسيرة العودة في قطاع غزة في 7

نيسان 2018.

اقرأ المزيد: “العفو الدولية” تطالب بمعاقبة “إسرائيل” على قتل الصحفية “أبو عاقلة”

وأعربت المؤسسات الإعلامية عن دعمها للصحفيين الشجعان الذين يعرضون حياتهم للخطر في سبيل نقل الحقيقة،

مؤكّدةً وقوفها إلى جانب شعب فلسطين الذي يواصل مقاومة نظام “الأبارتهايد الإسرائيلي” العنيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى